700 متخصص في مؤتمر “صحة” لطب الأطفال بأبوظبي.. منصة لتبادل الخبرات

آخر تحديث : الجمعة 18 يناير 2019 - 3:20 مساءً
700 متخصص في مؤتمر “صحة” لطب الأطفال بأبوظبي.. منصة لتبادل الخبرات
Advert test

انطلقت، الخميس، فعاليات “مؤتمر صحة الدولي لطب الأطفال” والمعرض المصاحب له الذي تنظمه شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” للسنة الـ13 على التوالي في فندق روزوود بجزيرة الماريا في أبوظبي.

يأتي ذلك بمشاركة 15 محاضرا دوليا من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، إضافة إلى 27 متحدثاً محلياً، ومن المتوقع حضور أكثر من 700 متخصص في الرعاية الصحية من داخل دولة الإمارات وخارجها.

ويوفر المؤتمر الذي يستمر لمدة 3 أيام، منصة معلوماتية مبتكرة لتبادل الخبرات مع المتخصصين حول العالم ومن عدة تخصصات متعلقة بطب الأطفال.

ويتيح فرصة لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بهذا المجال مع متخصصين دوليين من أهم المستشفيات العالمية، مثل: مستشفى الأطفال في فيلادلفيا، ومستشفى سينسناتي للأطفال، ومستشفى بوسطن للأطفال، ومستشفى الأطفال الوطني في واشنطن إضافة إلى العديد من المتحدثين المحليين والإقليميين.

وقال رئيس المؤتمر الدكتور أنور سلام المدير التنفيذي لدائرة الشؤون الطبية والفنية بالإنابة في شركة “صحة” إن البرنامج العلمي للمؤتمر يهدف إلى مناقشة آخر المستجدات والتوجهات الطبية الحديثة في إدارة وعلاج المشاكل الشائعة لدى الأطفال.

كما يناقش عدة تخصصات طبية فرعية لطب الأطفال مثل أمراض الدم والأورام والغدد الصماء والجينات والعمليات الأيضية وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الرئة وأمراض القلب وأمراض الأعصاب وأمراض الكلى وأمراض المسالك البولية والتغذية والعدوى والحساسية والمناعة والعناية المركزة وطب طوارئ الأطفال.

وأوضح سلام أن المؤتمر عالمي لأن المادة العلمية للمؤتمر حديثة وتكشف عن آخر ما توصل إليه العلماء في طب الأطفال، ويحظى بحضور ومشاركة خبراء من 4 مستشفيات عالمية بالولايات المتحدة الأمريكية الذين يقدمون محاضرات ويديرون ورش عمل، ويشارك فيه خبرات تم استقطابها إلى جانب الأطباء المواطنين في سبيل إضافة قيمة لخدمات الرعاية الصحية. 

وأشار إلى أن برامج الإقامة التي يدرسها الأطباء بدولة الإمارات في كل التخصصات عامة، وكذلك طب الأطفال ومنهم 80 % أطباء إماراتيين معتمدة من قبل مجلس التعليم الأمريكي، حيث أن المواد التي يدرسها هؤلاء الأطباء هي ذاتها التي تدرس بالولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الدورات التدريبية ويمكنهم بعد ذلك مواصلة الدراسات العليا والزمالة في الولايات المتحدة .

وأضاف سلام أن لدى شركة صحة فريق عمل متخصص لإنشاء جيل من الأطباء والفنيين متخصصين في آخر التطورات الحديثة ومنها الذكاء الاصطناعي، لافتاً إلى أنه في المستقبل القريب سيكون هناك زمالة في الذكاء الاصطناعي.

وأكد أن الاستدامة في القطاع الصحي ستتحقق بواسطة كادر طبي إماراتي متفوق تلقى تعليمه من أرقى الجامعات وأعطي الفرصة ليستفيد منه المرضى، لافتاً إلى أن أعداد طلبة الطب الإماراتيين في الإمارات تتزايد.

وقال: “هناك من 5 إلى 6 جامعات بالإمارات تدرس الطب وسنوياً يتخرج منها ما لا يقل عن 100 إلى 150 طبيباً مبتدئاً، ولذلك يجب استثمار برامج الإقامة لتوفير كافة الفرص التعليمية لهم داخل دولة الإمارات”، مؤكداً أهمية التخصص بالنسبة لخريج كلية الطب لمواكبة اخر التطورات.

Advert test
رابط مختصر
2019-01-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة