نشاط الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية خلال أكتوبر

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2016 - 2:52 مساءً
نشاط الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية خلال أكتوبر
نشاط الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية خلال أكتوبر
أحمد الشيمي
Advert test

تقوم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية بدور رائد وبارز في مراقبة الظواهر الجوية وإصدار التوقعات الجوية لسلامة الأرواح وحماية الممتلكات من خلال منظومة تقنية وعملية متكاملة وفقاً للمعايير الدولية في مجال الأرصاد والعمل على الاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية للمملكة وترشيد استخدامها من منطلق توفير الاحتياجات الفعلية لحماية الأجيال الحالية واللاحقة من أضرار التلوث البيئي.

وذلك من خلال طرق تطوير الإدارة البيئية وتحقيق التنمية المتوازنة وتحديد العناصر الأساسية لموارد البيئة الطبيعية بجميع مناطق المملكة باختلاف خصائصها وتجديد الوسائل والإجراءات التي تضمن المحافظة على هذه الخصائص ومنع تدهورها وتحسينها ما أمكن في إطار التنسيق الفعال مع الجهات ذات العلاقة في كافة المواضيع البيئية لوضع الاستراتيجيات والخطط والعمل على إصدار النظم والتشريعات الكفيلة بصون الموارد الطبيعية وحمايتها من التدهور.

وخلال شهر أكتوبر الجاري كثفت الهيئة من أنشطتها لتحقيق أهدافها المرجوة، حيث شاركت ضمن الوفد السعودي المشارك في اجتماعات الجمعية العمومية 39 لمنظمة الطيران المدني الدولية “الإيكاو” والتي انعقدت بمقر المنظمة بمدينة مونتريال بكندا، واختتمت فعالياتها في 7 أكتوبر الجاري، وبحضور ممثلين ما يقرب من 191 دولة الأعضاء لدى المنظمة ووفود المنظمات الدولية والإقليمية وشركات الطيران الدولية.

كما شاركت في حملة الأسبوع العالمي للتوعية من مخاطر مادة الرصاص، التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية، بمشاركة 62 دولة حول العالم، وذلك تحت شعار “نحو مستقبل صحي للأطفال آمن من مادة الرصاص”، وأكدت الهيئة العامة للأرصاد أن المقاييس التي تتبناها تحمي البيئة من الملوثات، مشيرة إلى أن الرصاص من مصنفات المواد الخطرة لدينا.

وتساءل المتحدث الإعلامي باسم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية حسين القحطاني عما إذا كانت هناك  ضوابط محددة لمراقبة استخدام مادة الرصاص في المنتجات الاستهلاكية المختلفة.

وقال: “النظام العام للبيئة في المملكة وكذلك المقاييس البيئية تعمل على ضبط المعايير بما يتناسب مع  حماية البيئة وصونها من الملوثات ومنها مادة الرصاص التي تصنف من المواد الخطرة التي يجب التعامل معها وفق الضوابط البيئية والمقاييس”.

وأشار إلى وجود تعاون الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة المسؤولة عن تشريع المواصفات الفنية للمنتجات وهيئة الأرصاد وحماية البيئة، بقوله: “هناك تعاون ولجان مشتركة مع هيئة المقاييس هدفها تصنيف المواد ذات الصلة بالبيئة بحيث تتطلب معرفة صلاحيتها أو مطابقتها للمقاييس البيئية والاشتراطات المعمول بها في المملكة ولهذا تخضع المواد والمنتجات البيئية للتصنيف والتقييم”.

وعن رؤية الهيئة في حماية البيئة والصحة العامة في الفترة القادمة بوضع تشريعات نظامية لحماية البيئة، قال المتحدث: “للهيئة رؤية حديثة تهدف إلى تطوير قدراتها وتمكينها من تحقيق تطلعاتها تجاه حماية البيئة”.

Advert test
رابط مختصر
2016-10-29 2016-10-29
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة