ماذا تعرف عن اتفاقية باريس لتغير المناخ؟

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 6:28 مساءً
ماذا تعرف عن اتفاقية باريس لتغير المناخ؟
ماذا تعرف عن اتفاقية باريس لتغير المناخ؟
مروة الحديدي
Advert test

تحدد اتفاقية باريس لتغير المناخ التي أبرمت عام 2015 أطر التخلي عن الوقود الأحفوري هذا القرن وتشير إلى أن الجهود الرامية للإشراف على الامتثال لبنودها ستكون “غير عدائية وغير عقابية” مما يثير التساؤلات حول كيفية ضمان عدم سحب الحكومات دعمها لها.

وتحظى الاتفاقية حتى الآن بدعم 62 دولة مسؤولة عن 52 في المئة من الانبعاثات بعد أن صدقت عليها الهند يوم الاحد. ويبدأ تفعيل الاتفاقية في غضون 30 يوما فور وصول النسبة إلى 55 في المئة. وقال روبرت واتسون وهو عالم أمريكي بريطاني ورئيس سابق للجنة الأمم المتحدة لخبراء المناخ “القضية الأساسية ستتمثل في تطبيق الاتفاقية. لا يوجد انفاذ قانوني للتعهدات.”

وأضاف ” الأمل هو أن تشعر الحكومات “بالتزام أخلاقي” و “ضغط الرفاق” للتحرك. وبموجب اتفاقية باريس تحدد نحو 200 دولة الأهداف الوطنية الخاصة بها لخفض الانبعاثات على أن تراجع هذه الخطط كل خمس سنوات مع وعود لوضع أهداف أكثر صرامة من أي وقت مضى. وتهدف اتفاقية باريس للحد من ارتفاع درجات الحرارة في العالم إلى “أقل” من درجتين مئويتين (3.6 فهرنهايت) فوق مستويات ما قبل الحقبة الصناعية.

وتقول الأمم المتحدة إن التعهدات الحالية أضعف من أن تحقق هذا الهدف. ومن المحتمل أن تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية فى الثامن من نوفمبر تشرين الثاني وسط معارضة المرشح الجمهوري دونالد ترامب للاتفاقية في مقابل تأييد قوي من الديمقراطية هيلاري كلينتون. وقد تدخل حيز التنفيذ قبل الاجتماع السنوي لوزراء البيئة في مراكش بالمغرب في الشهر المقبل حيث يتوقع بحث التفاصيل الأساسية للاتفاقية.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-03 2016-11-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة