نواب البرلمان: وزير الصحة هو السبب الرئيسي في أزمة نقص المحاليل الطبية

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 2:00 مساءً
نواب البرلمان: وزير الصحة هو السبب الرئيسي في أزمة نقص المحاليل الطبية
محمد نبيل
Advert test

شن عدد من نواب البرلمان هجومًا على الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، بسبب أزمة نقص المحاليل الطبية وارتفاع أسعارها بشكل مبالغ فيه، حيث وصل سعر الواحد إلى 21 جنيهًا بعدما كانت بـ4 جنيهات فقط.

وهاجم بعض النواب الوزير واتهموه بأنه صاحب القرارات المتخبطة والمتأخرة ولا يوجد لديه تفاهم بينه وبين قياداته، مما نتج عنه تفاقم هذه الأزمة وحذر بعضهم من تفعيل الأدوات البرلمانية ومنها المطالبة بسحب الثقة حال استمرارها.

وقال النائب خالد هلالى عضو لجنة الصحة بالبرلمان، مهاجمًا وزير الصحة: “أين أنت من الوزارة.. تصريحاتك جميعها متضاربة، وجاء ذلك بسبب استمرار أزمة نقص المحاليل الطبية قائلا: “اشتريت عبوتين الواحدة بـ21 جنيهًا بدلا من 4 جنيهات وعلى الرغم من فرق السعر إلا أنها غير موجودة وأصبحت مثل الممنوعات”.

وأضاف هلالى، أن الوزير هو المسئول الأول عن هذه الأزمة بسبب غياب التواصل بينه وبين قياداته إلى جانب تضارب التصريحات، حيث سبق وأن أشار الوزير إلى أن سبب الأزمة يكمن فى توقف احد المصانع الرئيسية الذى كان يضخ إنتاج بنسبة 60% من الاستهلاك وفى نفس التوقيت أعلنت رئيس قطاع الصيادلة أن المصنع المتوقف لم يكن ينتج سوى 10% فقط من الكمية المستهلكة، وجاء ذلك فى جلسة واحدة حضرها الاثنان وهذا يطرح تساؤلاً هل الوزير فى وزارة وقياداته فى وزارة أخرى.

وأشار عضو لجنة الصحة، إلى أن مصر تستهلك 8 ملايين عبوة فى العام الواحد وسبق وأنه قد صرح وزير الصحة قبل ذلك إننا ننتج 9 ملايين عبوة فى العام، وهذا يعنى أننا لدينا فائض، ولكن هذه التصريحات عكس الواقع الذى يبحث فيه المريض عن عبوة واحدة، موضحا أنه تقدم بـ6 طلبات إحاطة إلى وزير الصحة فى هذا الشأن ولكنها جميعا لم تثمر عن شىء، وما زال المريض يعانى من هذه الأزمة.

ووجه “هلالى” رسالة إلى وزير الصحة قائلا: “أين أنت من الصحة؟، تركت المواطن البسيط فريسة للمستشفيات الخاصة.. لابد من التواصل الجيد مع قياداتك للقضاء على هذه المشكلة”.

واتهم أيمن عبد الله، عضو مجلس النواب، وزير الصحة، بالتكاسل والتباطؤ فى حل أزمة نقص المحاليل الطبية وأنه عجز عن مواجهة هذه المشكلة التى أصبحت تهدد حياة المرضى يوما تلو الآخر. وأضاف ،  أن وزير الصحة تسبب بعجزه فى مواجهة مشكلة نقص المحاليل الطبية بتصدير أزمة جديدة للشعب المصرى وجعلهم ينتظرون الدواء فى طوابير هذا الأمر الذى لم يكن فى أسوأ الظروف السابقة سواء كانت اقتصادية أو سياسية، وهذا يؤكد أن القائمين على منظومة الصحة الحالية فشلوا فشلا ذريعا فى مواجهة الأزمة.

وطالب عضو مجلس النواب، الوزير بحسن إدارة الصف الثانى فى الوزارة والاعتماد على أصحاب الخبرة لا أصحاب الثقة، كما هو قائم حاليا، موضحا أن المحاليل الطبية يتم المضاربة عليها حاليا داخل الأسواق ووزير الصحة وقياداته مغيبون.

وفى السياق ذات قالت إليزابيث شاكر، عضو لجنة الصحة، أن السبب الحقيقى وراء أزمة نقص المحاليل يرجع إلى سوء التقييم فى الوزارة بداية من الوزير ومساعديه، وأن جميع قراراتهم متأخرة منذ ظهور الأزمة إلى جانب جشع الشركات المنتجة ورغبتها فى رفع السعر.

وأكدت “شاكر”، على أن لجنة الصحة لن تسمح باستمرار هذه الأزمة أكثر من ذلك، وسيتم منح الوزير مهلة محددة لحلها، وإن لم يتخذ خطوات إيجابية سيصبح أمام اللجنة جميع الخيارات المطروحة واستخدام الأدوات البرلمانية للتعامل مع الوزير.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-05 2016-11-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة