دراسة خطيرة: التدخين يؤدي إلى تحور خلايا الحامض النووي

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 1:10 مساءً
دراسة خطيرة: التدخين يؤدي إلى تحور خلايا الحامض النووي
دراسة خطيرة: التدخين يؤدي إلى تحور خلايا الحامض النووي
محمد نبيل
Advert test

اكتشف علماء أن التدخين يترك “سجلاً” من مئات التحورات، التي تطرأ على الحامض النووي “دي إن إيه”. وتتبع العلماء آلاف العوامل الوراثية في الأورام الخبيثة، فوجدوا أن من يدخن علبة سجائر يومياً يراكم ما متوسطه نحو 150 تحوراً، في كل خلية من خلايا الرئة سنويا.

وتعد تلك التغيرات دائمة، وتستمر حتى إذا أقلع الشخص عن التدخين. ويقول الباحثون إن تحليل الحامض النووي للأورام ربما يساعد على تفسير أسباب السرطانات الأخرى.

“باميلا بيو” تبلغ من العمر 69 عاما، وتأكدت إصابتها بمرض سرطان الرئة عام 2013، وكانت قد بدأت التدخين عند عمر 17 عاماً، وأقلعت عنه في مطلع الخمسينات من عمرها.

وقالت بيو: “على الرغم من أنني قد أقلعت عن التدخين منذ سنوات عديدة، لاتزال آثاره تلازمني”. وأضافت: “لو كنت قد علمت في سن المراهقة أن التدخين سيسبب تحورات ستبقى معي طوال حياتي، ما كنت قد دخنت أبدا”.

ونشرت نتائج الدراسة في دوية “ساينس” العلمية، وأجرتها مجموعة دولية من بينها معهد ويلكام ترست سانغر في كامبريدجشير، ومختبر لوس ألاموس الوطني في نيو ميكسيكو.

وتظهر الدراسة ارتباطاً مباشراً، بين عدد السجائر التي يدخنها الإنسان على مدار حياته وعدد التحورات التي تطرأ على الحامض النووي للأورام.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-06 2016-11-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة