التحقيق في واقعتي إهمال طبي بـ”القصر العيني” و”أبو الريش الجامعي”  

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 7 نوفمبر 2016 - 11:26 صباحًا
التحقيق في واقعتي إهمال طبي بـ”القصر العيني” و”أبو الريش الجامعي”  
أحمد حسين
Advert test

 أمر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية بفتح تحقيق عاجل في واقعتي إهمال طبي بمستشفى “قصر العيني” و”أبو الريش الجامعي”، وأحال رئيس الهيئة الوقائع للتحقيق بنيابة التعليم العالي بالقاهرة، موجهاً بسرعة الفصل في الأمر.

وقال بيان صادر عن الهيئة إن مركز معلومات النيابة الإدارية قد رصد ما نشر بإحدى الصحف اليومية تحت عنوان “هاجر تعاني من شلل نصفي وأبو الريش رفض علاجها”، وجاء في تفاصيل الخبر معاناة الطفلة هاجر من شلل نصفي نتيجة تعرضها لحادث كسر في إحدى فقرات عنق الرقبة وتم تحويلها من مستشفى التأمين الصحي إلى مستشفى أبو الريش بتاريخ 18/10/2015 وحتى تاريخ 27/10/2015 ولكن لم تكتشف المستشفى طبيعة حالتها، إلى أن تم عمل أشعة لها بمستشفى معهد ناصر والتي ثبت فيها أن الطفلة تعاني من كسر في إحدى الفقرات العنقية بالرقبة أدت إلى تعرضها لشلل نصفي أعاقها عن الحركة.

وأضاف البيان أن الخبر تضمن أن الطفلة هاجر حالتها سيئة جدا وحتى الآن، لم يرد أياً من المختصين بمستشفى أبو الريش على والد الطفلة رغم سوء الحالة، كما رصد المركز كذلك ما نشر بأحد المواقع الإلكترونية، تحت عنوان: معاناة محمود تختصر مأساة المواطنين مع الإهمال الطبي بالمستشفيات الحكومية.

حيث تضمن الخبر قيام أحد الأطباء بمستشفى قصر العيني بإجراء عملية تركيب مسمار نخاع للمواطن “محمود عبد العزيز محمد سيد” في شهر يونيو من العام الماضي، وبعد ذلك فوجئ المريض أن الجراح يبلغه بأن الجرح ملوث ويحتاج لجهاز شفط، وكل ذلك بعد إجرائه لعملية تثبيت أخرى، وقام بشراء جهاز الشفط على حسابه الخاص، ولكن دون جدوى.

وتضمن الخبر توجه المريض لعدد من المستشفيات، وبعض العيادات الخاصة والتي اتفق فيها الرأي على أن العملية التي تم إجراؤها للمريض يشوبها إهمال طبي جسيم، ورفضت تلك المستشفيات استقبال حالة المريض لعلاجها، وأبلغوه بضرورة قيام الطبيب المتسبب بذلك، بمعالجة هذا الإهمال.

كما تضمن الخبر أيضاً أن المريض توجه إلي الطبيب المعالج والذي قام بإجراء عدد 6 عمليات تنظيف خلال 7 أشهر، ولكن دون جدوى.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-07 2016-11-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة