الهند تعلن الطوارئ بسبب “الضباب الدخاني”

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 7 نوفمبر 2016 - 11:40 صباحًا
الهند تعلن الطوارئ بسبب “الضباب الدخاني”
الهند تعلن الطوارئ بسبب “الضباب الدخاني”
محمد نبيل
Advert test

علقت الحكومة الهندية كل مشاريع البناء وأغلقت المدارس ونصحت سكان العاصمة بالبقاء في منازلهم ضمن خطة “طوارئ” للتعامل مع المعدلات الخطيرة لتلوث الهواء.

وتصنف نيودلهي بين أكثر مدن العالم تلوثا وخلال الأسبوع المنصرم غطت طبقة من الضباب الدخاني المدينة وشكا الناس من التهاب في العينين والحلق والرئتين. وأدى دخان ناجم عن حرق مخلفات الزراعة في الولايات المحيطة والألعاب النارية في مهرجان ديوالي الهندوسي والأتربة الناجمة عن أعمال البناء وعوادم السيارات إلى ارتفاع مستوى جسيمات (بي.إم 2.5) وهي أخطر الجسيمات الملوثة للهواء أكثر من 15 مرة عن الحد الآمن. ونظم المئات وبينهم أطفال احتجاجا في نيودلهي بسبب سوء جودة الهواء مطالبين بخطوات فورية وفعالة من السلطات.

ووصف أرفيند كيجريوال رئيس وزراء ولاية نيودلهي المدينة “بغرفة الغاز” وقال إنه يجب أن تظل كل أعمال البناء والهدم معلقة لخمسة أيام ويجب أن تغلق المدارس لمدة ثلاثة أيام.

وحظر أيضا استخدام كل مولدات الكهرباء التي تعمل بالديزل خلال الأيام العشرة المقبلة. وأضاف أن الإدارة المحلية ستبدأ في تنظيف الشوارع ورشها بالمياه. وقال “يتحتم علينا جميعا العمل معا والبحث عن حل… الوضع يتطلب أن نتخذ بعض الإجراءات العاجلة.” وجودة الهواء عادة ما تكون الأسوأ خلال فصل الشتاء في شهري ديسمبر ويناير في دلهي.

وكانت السلطات تتخذ إجراءات مثل منع الشاحنات القديمة من دخول المدينة وقامت بتجربة برنامج لفترة قصيرة يقصر استخدام السيارات الخاصة على أيام معينة إلا أن خبراء يقولون إن إجراءاتها لم تفعل شيئا لخفض التلوث. وقال كيجريوال إن الحكومة تدرس مجموعة أخرى من القيود على استخدام السيارات الخاصة.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-07 2016-11-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة