اليابان تصادق على اتفاق باريس للمناخ

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 2:52 مساءً
اليابان تصادق على اتفاق باريس للمناخ
اليابان تصادق على اتفاق باريس للمناخ
محمد نبيل
Advert test

صدقت اليابان اليوم الثلاثاء على اتفاق باريس للمناخ لعام 2015 لخفض الانبعاثات ووقف التغير المناخي بعد أربعة أيام من بدء سريان الاتفاق رسميا.

ويهدف الاتفاق إلى الحد من استخدام الاقتصاد العالمي للوقود الأحفوري في النصف الثاني من القرن لتقييد الارتفاع في درجات حرارة العالم إلى “أقل كثيرا” من درجتين مئويتين فوق مستوياتها قبل العصر الصناعي. ومن شأن التأخر في التصديق أن يحد من قدرة اليابان على التأثير على المفاوضات الخاصة بالتفاصيل الدقيقة للاتفاق.

ومن المقرر أن تبدأ هذه المفاوضات رسميا خلال قمة الأمم المتحدة للمناخ في المغرب التي بدأت يوم الاثنين. ويجتمع ممثلون من 200 دولة في مراكش بالمغرب لمدة أسبوعين لبحث تفاصيل اتفاق باريس والسياسات والتكنولوجيات والتمويل المطلوب لضمان تحقيق أهدافه.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في بيان يوم الثلاثاء “اليابان تعتزم القيام بدور رائد في وضع الترتيبات لزيادة الشفافية بشأن إجراءات كل دولة لخفض الانبعاثات من أجل المساعدة في تحقيق جوهر اتفاق باريس.” وأدت مساندة العديد من دول أوروبا وكندا وبوليفيا ونيبال الشهر الماضي إلى تجاوز الاتفاق نسبة تأييد 55 بالمئة من منتجي الانبعاثات المطلوبة لتنفيذه ودعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما المزيد من الدول للتوقيع عليه “في أقرب وقت ممكن.”

ويهدف الاتفاق إلى خفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري خاصة من حرق الوقود الأحفوري من أجل الحد من الفيضانات وموجات الجفاف والعواصف الشديدة وارتفاع مناسيب المياه في المحيطات. وتعرضت اليابان لانتقادات لمضيها قدما في خطط لافتتاح عشرات من محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم داخل البلاد في حين تشجع حكومة آبي على استخدام الفحم كوقود في الخارج.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-08 2016-11-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة