تقرير صادم .. العواصف الترابية تكبد الدول العربية 13 مليار دولار سنوياً

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 11:35 صباحًا
تقرير صادم .. العواصف الترابية تكبد الدول العربية 13 مليار دولار سنوياً
تقرير صادم .. العواصف الترابية تكبد الدول العربية 13 مليار دولار سنوياً
أحمد حسين
Advert test

تفيد إحصاءات نشرها برنامج الأمم المتحدة للبيئة مأن الناتج المحلي الإجمالي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يخسر نحو 13 مليار دولار كل سنة نتيجة العواصف الترابية والرملية. وهي تساهم أيضاً في تردي نوعية الهواء، علماً أن منظمة الصحة العالمية تقدر أن سبعة ملايين شخص يموتون سنوياً نتيجة تلوث الهواء. وتدمر هذه العواصف المحاصيل وتزيل التربة السطحية الخصبة، ما يخفض الإنتاجية الزراعية.

وقد طارت كمية كبيرة من التربة الخصبة في العراق إلى أماكن بعيدة مع اشتداد التصحر. وأحصت الحكومة العراقية 122 عاصفة ترابية و283 يوماً غبارياً في سنة واحدة. ويتوقع أن يشهد العراق خلال السنوات العشر المقبلة 300 حدث غباري في السنة.

ويخرج من أفريقيا كل سنة ما بين بليونين وثلاثة بلايين طن من حبيبات التراب في عواصف غبارية، ما يجرد القارة من خصوبتها وإنتاجيتها البيولوجية. وتنخفض إنتاجية العمل ودخول الأسر بحدة أثناء هذه العواصف، إذ يتعذر على ملايين الأشخاص بلوغ أماكن عملهم، وتغلق المصانع والشركات والمؤسسات أبوابها.

عانت بريطانيا كوارث من العواصف الترابية 17 مرة منذ العام 1900. وفي إحدى المرات ترسَّب على أراضيها 10 ملايين طن من الغبار في عاصفة رملية آتية من الصحراء الأفريقية. وفي الصين، سقط نحو 330 ألف طن من الرمال على العاصمة بيجينغ في ليلة واحدة عام 2006. وتشهد اليابان كل ربيع «رمالاً صفراء» تحملها عواصف ترابية تنشأ في شمال شرق آسيا.

تخفض العواصف الترابية الرؤية، وتزيد كمية الجسيمات المعدنية في الهواء، وتتسبب في تفاقم أعراض الربو وأمراض الجهاز التنفسي والتهاب السحايا وتهيج الجلد وانتشار الفطريات على نطاق واسع. ويعتقد أن عواصف الصحراء الأفريقية الكبرى مسؤولة عن نشر التهاب السحايا القاتل في أفريقيا الوسطى، حيث يصاب به نحو 250 ألف شخص كل سنة.

وتزيد العواصف الرملية كمية الطمي في المياه، فتحجب ضـوء الشمس عن الشعاب المرجانية وتزيد انتشار الطحالب السامة.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-09 2016-11-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة