محمية “رأس محمد” .. جوهرة مصرية فريدة من نوعها

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 10 نوفمبر 2016 - 1:55 مساءً
محمية “رأس محمد” .. جوهرة مصرية فريدة من نوعها
مروة الحديدي
Advert test

“رأس محمد” هي محمية طبيعية مصرية في جنوب سيناء تحديداً على بعد 12 كم من شرم الشيخ. يجاورها خليج العقبة إلى الشرق وتجاور خليج السويس إلى الغرب، أسست محمية الطبيعية في 1983، وأبرز الانشطة فيها الغوص والسباحة.

تقع المحمية عند التقاء خليج السويس وخليج العقبة، وتمثل الحافة الشرقية لمحمية رأس محمد حائطاً صخرياً مع مياه الخليج الذي توجد به الشعاب المرجانية، كما توجد قناة المانجروف التي تفصل بين شبه جزيرة رأس محمد وجزيرة البعيرة بطول حوالي 250 م.

وتتميز منطقة رأس محمد بالشواطئ المرجانية الموجودة في أعماق المحيط المائى والأسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض والأحياء المائية النادرة، وتحيط الشعاب المرجانية برأس محمد من كافه جوانبها البحرية كما تشكل تكوينا فريدا حيث أن هذا التكوين له الأثر الكبير في تشكيل الحياة الطبيعية بالمنطقة كما تشكل الانهيارات الأرضية “الزلازل” تكوين الكهوف المائية أسفل الجزيرة كما أن المحمية موطن للعديد من الطيور والحيوانات الهامة مثل: الوعل النوبى بالمناطق الجبلية وأنواع الثدييات الصغيرة والزواحف والحشرات والتي لا تظهر إلا بالليل.

كما أن المحمية موطن للعديد من الطيور الهامة مثل البلشونات والنوارس. وتعتبر مساحتها 480 كم. وتمتاز بطقس شديد الحرارة صيفا ومعتدل شتاء. لماذا اعلنت راس محمد محمية طبيعية….اعلنت راس محمد محمية طبيعية لما تحتويه على عدد من الأنظمة الايديولوجية الهامة وعالية الحساسية مثل (الشعب المرجانية، وبيئة المنجروف. وبيئة الادوية الصحراوية، والبئات الساحلية وتتمثل في سهول طينية واراضى ملحية، وبيئة الحشائش البحرية)، وهي من أشهر معالم سيناء.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-10 2016-11-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة