لجنة الصحة بمجلس النواب: رفع أسعار الأدوية “مرفوض”

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 12 نوفمبر 2016 - 1:33 مساءً
لجنة الصحة بمجلس النواب: رفع أسعار الأدوية “مرفوض”
مروة الحديدي
Advert test

استنكر عدد من أعضاء لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، اتجاه بعض شركات الأدوية لرفع الأسعار، بعد قرارات الحكومة الأخيرة بتحرير سعر الصرف “تعويم الجنيه”، وزيادة أسعار الوقود، وتحريك سعر “الدولار الجمركى”، إذ أكدوا أن هذه الفكرة مرفوضة، وحال تطبيقها فعلى وزير الصحة التقدم باستقالته فورًا، مطالبين بإنشاء هيئة عليا للدواء، تتولى الإشراف على تلك الشركات وتختص بمنح وسحب التراخيص منها. ى البداية، أعلنت الدكتورة شادية ثابت، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، رفضها التام لزيادة أسعار الأدوية من جانب الشركات المصنعة، خاصة أن من يتحمل هذه الزيادة وآثارها هم المواطنون المرضى لا الأصحاء.

وقالت شادية ثابت إن شركات الأدوية التى توقف خطوط الإنتاج سيتم سحب تراخيصها فورًا، وليس من الضرورى الحصول على هامش ربح عالٍ، متابعة: “لا نعنى بذلك أن تصاب بخسارة، ولكن يجب تقليل هامش الربح، خاصة أن الدولة المصرية تمر بحالة اقتصادية صعبة يعلمها الجميع ولن نقبل بزيادة الأسعار، المواطن هيتفرم أكتر من كدا إيه؟”.

واستطردت عضو لجنة الصحة بالبرلمان: “لازم كلنا نشيل البلد فى تلك الظروف الراهنة”، مطالبة الحكومة بمشاركة المواطنين فى ربط الحزام، من خلال تخفيض رواتب الوزراء 20%، ودمج بعض الوزارات، وإعادة هيكلة وتوزيع العاملين بالدولة، لتهدئة الشعب كى يشعر بمشاركة الحكومة فى عبور تلك الأزمة، وفقاً لموقع “برلماني”.

فى السياق ذاته، قال محمد الشورى، وعضو لجنة الشؤون الصحية – تعليقًا على إعلان وزير الصحة عدم رفع أسعار الأدوية، وفى الوقت نفسه الحديث عن اعتزام بعض الشركات رفع الأسعار، خاصة مع القرارات الأخيرة الصادرة بتحرير سعر الصرف – إن الوزير أعلن عدم رفع الأسعار، وبكل تأكيد نرفض هذا الأمر، لأن الأدوية تختلف عن المحروقات، وهناك شركات تتلاعب وتفتعل أزمات.

وأضاف أنه لا بد من إنشاء هيئة أدوية عليا، تتولى الإشراف على شركات تصنيع الأدوية الخاصة والعامة، لمنع التلاعب فى هذا القطاع، مع تفويضها فى منح وسحب التراخيص، لافتًا إلى أنه سبق وتم اقتراح إنشاء تلك الهيئة خلال دور الانعقاد الأول، وسيتم تجديد الطلب الخاص بها فى الفترة المقبلة.

من جانبه، قال خالد هلالى، عضو لجنة الصحة، إن كل القرارات التى تتخذها الدولة تأتى فى النهاية على حساب المواطن، وللأسف يطلق المسؤولون تصريحات متضاربة عقب تلك القرارات، للتغطية عليها، موضّحًا أن حديث وزير الصحة حول أن أزمة نقص الأدوية مفتعلة، سبق وأن تحدث به فى اللجنة، وألزم نفسه بسحب تراخيص الشركات حال زيادة الأسعار، ولن يفعل ذلك، وإن فعل فله منى كل التحية والتقدير.

وأضاف أنه ضد أيّة زيادة فى أسعار الأدوية، متابعًا: “سأتصدى للزيادة بكل قوة، ولو صدق حديث وزير الصحة بأن الأزمة مفتعلة، فالمفترض أن يتصدى هو لها، وأن يحاسب المسؤولين عنها”.

وتابع عضو لجنة الصحة تصريحه بالقول، إن لم يحافظ وزير الصحة على ثبات أسعار الدواء وعدم زيادتها فى الفترة الحالية، مع توفيرها للمواطنين، فعليه التقدم باستقالته فورًا، متابعًا: “سأتقدم ضده باستجواب بناء على تصريحاته المثبتة فى الإعلام، وعلى مضبطة اجتماعات اللجنة”.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-12 2016-11-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة