وزير البيئة الأردني يفتتح ندوة “تعزيز القدرات المطلوبة لتغطية القضايا البيئية في وسائل الاعلام”

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 2:04 مساءً
وزير البيئة الأردني يفتتح ندوة “تعزيز القدرات المطلوبة لتغطية القضايا البيئية في وسائل الاعلام”
وزير البيئة الأردني يفتتح ندوة “تعزيز القدرات المطلوبة لتغطية القضايا البيئية في وسائل الاعلام”
أسامة فايد
Advert test

افتتح وزير البيئة الأردني الدكتور ياسين الخياط ورشة “تعزيز القدرات المطلوبة لتغطية القضايا البيئية في وسائل الاعلام” التي نظمها، مركز امداد للإعلام بالتعاون مع وزارة البيئة وجمعية البيئة الاردنية في قاعة فندق السينشري بارك.

وقال الدكتور الخياط ان الوزارة انتهجت خلال الشهور الماضية سياسية واضحة تجاه الدور المنوط بها حيال العديد من القضايا والملفات البيئية حيث بدأت باستكمال منظومة التشريعات البيئية الرامية الى تعزيز الدور الرقابي والاشرافي والتنسيقي والتوعوي .

وبين ان هذه الورشة تأتي لتجسيد وترسيخ العلاقة القائمة بين الوزارة والمؤسسات الاعلامية لتعزيز الوعي والمعرفة والثقافة والسلوك البيئي وتعظيم مفهوم المسؤولية المشتركة للحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة .

 واستعرض  وزير الاعلام والاتصال الاسبق رئيس مركز إمداد للإعلام الدكتور نبيل الشريف اهداف الورشة المتمثلة بالتوعية والتثقيف بأهمية الإعلام في ابراز القضايا البيئية والتركيز على الاعلام البيئي المتخصص، بالإضافة الى التشبيك والتنسيق مع الجهات المعنية بالقضايا البيئية.

 واشار ان الورشة تناولت عدد من الموضوعات حول دور الاعلام في تعزيز الوعي البيئي والخصائص المميزة للإعلام البيئي بالاضافة الى تقديم المهارات اللازمة للصحفيين للارتقاء بدورهم في مجال التغطية الاعلامية لقضايا ومشاكل البيئة باعتبارها قضايا اساسية ومحورية .

وثمن الشريف الجهود التي تقوم بها وزارة البيئة وجمعية البيئة الاردنية من خلال تعزيز التشاركية مع مختلف الجهات لابراز دور الاعلام في نقل الرسالة للمواطنين وتوعيتهم بالقضايا التي تتعلق بامور حياتهم واهمية ان تكون البيئة نظيفة خالية من التلوث ومكافحة الاخطار اتي تواجه البيئة .

واشار رئيس جمعية البيئة الاردنية الصحفي علي فريحات الى اهمية الورشة في تسليط الضوء على موضوع مهم لان الاعلام البيئي يعتبر اساسا في تحفيز الجمهور للمشاركة الفعالة في رعاية البيئة وهذا يكون من خلال دفع الناس الى العمل الشخصي وتشجيعهم على الحوار وايصال ارائهم الى المسؤولين و يدفع الجمهور إلى الانخراط في عملية التخطيط واتخاذ القرار وإن مشاركة الجمهور في الحوار البيئي تؤدي إلى تعميم الوعي البيئي للحفاظ على موارد الطبيعة كما تعطي المسؤولين صورة واضحة عن اهتمامات الرأي العام.

وفي نهاية الورشة التي حضرها  عدد من الصحفيين والاعلاميين والناطقين الاعلاميين في الجمعيات البيئية ورؤساء الفروع في جمعية البيئة الاردنية واشتملت على تطبيقات عملية حول عدد من قضايا البيئة سلم وزير البيئة الخياط والدكتور الشريف دروع الجمعية لعدد من الداعمين والناشطين كما كرم الدكتور الشريف وزير البيئة.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-13 2016-11-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة