دراسة: ثبات الانبعاثات العالمية المسببة للاحتباس الحراري في 2016

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 1:34 مساءً
دراسة: ثبات الانبعاثات العالمية المسببة للاحتباس الحراري في 2016
دراسة: ثبات الانبعاثات العالمية المسببة للاحتباس الحراري في 2016
أسامة فايد
Advert test

قالت دراسة دولية إن الانبعاثات العالمية للغازات المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري ظلت ثابتة للسنة الثالثة على التوالي في 2016 وذلك بفضل تراجع الانبعاثات في الصين حتى في الوقت الذي تعني فيه سياسة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب المؤيدة لاستخدام الفحم غموضا بالنسبة للمستقبل.

وأضافت الدراسة أن من المتوقع أن ترتفع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الوقود الأحفوري والصناعة بنسبة بسيطة تبلغ 0.2 في المئة في 2016 عن 2015 إلى 36.4 مليار طن فيما يمثل ثالث سنة على التوالي دون تغيير يذكر وبتراجع عن معدلات الزيادة التي بلغت ثلاثة في المئة في العقد الأول من الألفية الجديدة.

ورحب المشروع العالمي للكربون الذي يضم باحثين في مجال المناخ بثبات الانبعاثات وسط نمو اقتصادي عالمي. ولكنه حذر من أن العالم لم يضع قدمه بشكل ثابت بعد على المسار نحو اقتصاد أكثر خلوا من الغازات المسببة للاحتباس الحراري .

وقال جلين بيترز المشارك في إعداد الدراسة وعضو مركز الأبحاث المناخية والبيئية الدولية في أوسلو لرويترز “من السابق لأوانه جدا القول بأننا وصلنا إلى ذروة في الانبعاثات.” مشيرا إلى النتائج التي صدرت في محادثات الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي في مراكش بالمغرب.

وأضاف “حتى الآن فإن هذا التباطؤ كان الدافع وراءه الصين.” وقال إن سياسات بكين بشأن التغير المناخي ستكون أيضا القوة المهيمنة في المستقبل لأنها تسهم بنحو 30 في المئة من الانبعاثات العالمية. وتتجه الانبعاثات الصينية نحو التراجع 0.5 في المئة هذا العام نتيجة تباطؤ النمو الاقتصادي واستهلاك الفحم.

وقالت الدراسة التي نشرت في دورية بيانات علوم نظام الأرض إن من المتوقع تراجع الانبعاثات الأمريكية 1.7 في المئة في 2016 وذلك أيضا نتيجة التراجع في استهلاك الفحم. وعلى العكس من ذلك مازالت الانبعاثات في كثير من الاقتصادات الناشئة ترتفع. وثاني أكسيد الكربون هو غاز الاحتباس الحراري الرئيسي الذي هو من صنع الإنسان ويُنحى باللوم عليه في الاحتباس الحراري وتأجيج تعطل إمدادات المياه والغذاء بموجات الحر والفيضانات والعواصف والجفاف.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-14 2016-11-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة