شبح أنفلونزا الطيور يخيم على أوروبا .. هل مصر في خطر؟

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 - 4:21 مساءً
شبح أنفلونزا الطيور يخيم على أوروبا .. هل مصر في خطر؟
مركز دراسات البيئة والصحة
Advert test

ألمانيا تعلن الطوارئ بعد ظهور بؤر جديدة لأنفلونزا الطيور وأعدمت 30 ألف دجاجة

النمسا تنشأ منطقة حماية لمنع الطيور المهاجرة من نقل المرض إلى مزارع أخرى

أوروبا قامت بذبح 400 مليون دجاجة خلال 8 سنوات وتكبدت خسائر تقدر بمليارات الدولارات

منظمة الصحة العالمية: انتقال الفيروس إلى البشر أدى إلى وفاة 300 شخص في أوروبا

أنفلونزا الطيور تظهر مجدداً في المجر وبولندا وكرواتيا وحالة من الذعر تجتاح أوروبا

الأمم المتحدة تحذر من خطورة مواجهة العالم تكرار كارثة تفشي المرض في 2006

الانكماش الاقتصادي أدى إلى خفض الأموال المخصصة لمواجهة المرض

مصر تتخذ إجراءات صارمة لمنع ظهور المرض مجدداً خاصة مع قرب حلول الشتاء

الطب الوقائي بوزارة الصحة: لا توجد إصابات بأنفلونزا الطيور في جميع المحافظات حتى الآن

الصحة العالمية: 4 حالات وفاة جراء أنفلونزا الطيور خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016

خيّم شبح مرض أنفلونزا الطيور على مختلف دول العالم ، ومنها مصر، منذ سنوات عديدة، وبينما تراجع الحديث عنه في الآونة الأخيرة، الا ان السنتين الماضيتين شكّلتا انطلاقة جدية لانتشار الانفلونزا في بعض الدول العربية.

1

ألمانيا تعلن الطوارئ بعد ظهور بؤر جديدة لانفلونزا الطيور وأعدمت 30 ألف دجاجة

ومنذ ثلاثة أيام قررت وزارة الزراعة في ولاية ألمانية إغلاق مزرعة للدواجن وإعدام 30 ألف دجاجة، بعد اكتشاف حالة إصابة بأنفلونزا الطيور، فيما ظهر فيروس المرض (إتش 5 إن 8) أيضا في النمسا وسويسرا والمجر وبولندا وهولندا والدنمرك وكرواتيا.

إذ أعلنت ألمانيا وسويسرا والنمسا السبت الماضي عن بؤر جديدة لسلالة خطيرة من أنفلونزا الطيور هي الأحدث في سلسلة من حالات الإصابة في أرجاء أوروبا، وقال وزير الزراعة الاتحادي كريستيان شميت في برلين إن الحكومة أنشأت مكتباً لإدارة الأزمة.

2

النمسا تنشأ منطقة حماية لمنع الطيور المهاجرة من نقل المرض إلى مزارع أخرى

وأكدت الوكالة النمساوية للصحة وسلامة الغذاء ظهور بؤرة ثانية لأنفلونزا الطيور في مزرعة للدواجن في إقليم فورارلبرغ بغرب البلاد والقريب من الحدود الألمانية والسويسرية وقالت إن 4000 دجاجة سيجري إعدامها.

وبينت نتائج اختبارات ظهور فيروس (إتش 5 إن 8) في مزرعة دواجن أخرى قريبة،وسيجري فرض منطقة حماية نصف قطرها ثلاثة كيلومترات على الأقل ومنطقة مراقبة نصف قطرها عشرة كيلومترات على الأقل حول المواقع المصابة لمنع الطيور المهاجرة من نقل المرض إلى مزارع للدواجن.

فيما أشارت السلطات أيضا إلى وجود الفيروس في طيور نافقة على طول بحيرة جنيف في سويسرا، فيما اتخذت النمسا وسويسرا قبل أيام إجراءات لمنع انتشار الفيروس بين الدواجن المنزلية بعد اكتشاف المرض في بط بري حول بحيرة كونستانس.

3

أوروبا قامت بذبح 400 مليون دجاجة خلال 8 سنوات وتكبدت خسائر تقدر بمليارات الدولارات

وخلال الفتة ما بين  2003 و 2011، تسبب  المرض في القارة الأوروبية، فى ذبح أكثر من 400 مليون من الدجاج والبط المحلي، كما تسبب فى أضرار اقتصادية تقدر بعشرين مليار دولار امريكي  ومثل الفيروسات الحيوانية الاخرى، يمكن ان ينتقل الفيروس الى البشر.

4

منظمة الصحة العالمية: انتقال الفيروس إلى البشر أدى إلى وفاة 300 شخص في أوروبا

ففى الفترة من 2003 الى 2011، اصاب الفيروس اكثر من 500 شخص وأودى بحياة اكثر من 300، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية،

وكان معهد فريدريش لوفلر البيطري الرسمي في ألمانيا قد أكد تسبب الفيروس في نفوق هذه الطيور. وذكرت تقارير بيطرية رسمية نشرت مؤخراً على موقع المنظمة الإلكتروني أنه تم رصد الفيروس هذا الأسبوع في ولاية شليسفج هولشتاين بشمال ألمانيا في 58 بطة وأحد طيور النورس أسود الظهر العملاق.

5

أنفلونزا الطيور تظهر مجدداً في المجر وبولندا وكرواتيا وحالة من الذعر تجتاح أوروبا

وبينما كشف في المجر وبولندا عن حالات عدوى بالفيروس، أبلغت بولندا عن تفشي الفيروس في البط قرب الحدود الألمانية فيما قالت كرواتيا إنها رصدت الفيروس في بجع بالجزء الشرقي من البلاد. بينما أفادت التقارير باكتشاف المجر إصابة بجعة قرب الحدود مع صربيا. و أظهرت التحليلات أن سلالة الفيروس الذي انتقلت عدواه إلى هذه الطيور من النوع القاتل.

وبحسب وزارة الزراعة في ولاية بادن فورتمبرغ، فإنه قد عثر إجمالا حتى الآن على 70-80 حالة نفوق بين الطيور البرية في الولاية، يرجح أن فيروس إنفلونزا الطيور وراءها جميعا. وقال رئيس معهد فريدريش لوفلر، توماس ميتنلايتر، “نرى أن هناك وباء بين الطيور البرية”. ورجح ميتنلايتر  في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية  أن تكون نفس سلالة الفيروس وراء هذه الحالات، وقال: “عثر على الفيروس بشكله الحالي على الأرجح قبل بضعة أيام في إحدى الحدائق في الهند، ثم في إوزة برية في المجر، بالإضافة إلى مجموعة من الديوك الرومية، ثم عثر عليه الآن في بولندا وفي بحيرة كونستانس وفي طيور برية بولاية شليسفيج هولشتاين”.

وأضاف المسؤول الألماني: “لدينا أجزاء من لغز يتعين علينا جمعها إلى جانب بعضها بعضا”، مشيرا إلى أن خطر انتقال عدوى الفيروس للطيور الداجنة كبير. في هولندا، اشارت الحكومة إنها أمرت المزارعين في البلاد بعدم إخراج قطعان الدواجن من حظائرها بعد الاشتباه في حالات إصابة بالفيروس في عدة دول.

هيئة سلامة الأغذية المجرية أعلنت اعدامها تسعة آلاف ديك رومي للوقاية من سلالة أنفلونزا، واشارت الى إن المزرعة التي تقع قرب الحدود الرومانية في توتكوملوس شهدت مستوى مرتفعا من العدوى ومعدلا مرتفعا من نفوق الطيور بسبب سلالة H5N8   من فيروس الأنفلونزا.

وأضافت أن السلالة تفشت أول مرة في آسيا في أوائل 2014 وظهرت في أوروبا قبل عامين مشيرة إلى أنه جرى رصد حالة سابقة في المجر في فبراير 2015.

6

الأمم المتحدة تحذر من خطورة مواجهة العالم تكرار كارثة تفشي المرض في 2006

.وحذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من خطورة مواجهة العالم تكرار كارثة تفشي مرض انفلونزا الطيور فى 2006 اذا لم يتم تقوية إجراءات مراقبة المرض والسيطرة عليه، هو وأمراض الحيوانات الأخرى الخطيرة، على المستوى العالمي.

7

الانكماش الاقتصادي أدى إلى خفض الأموال المخصصة لمواجهة المرض

وقال في ذاك الوقت رئيس قسم الطب البيطري بالمنظمة جوان لوبروث “ان استمرار الانكماش الاقتصادي الدولي يعني قلة الاموال المتاحة للوقاية من انفلونزا H5N1 ، والتهديدات الاخرى للأمراض من اصل حيواني. وينطبق هذا الامر ليس فقط على المنظمات الدولية ولكن ايضا على الدول ذاتها”، مضيفا إنه”بالرغم من أن الجميع يعرف أن الوقاية خير من العلاج، فإنني قلق لأنه فى المناخ الحالي، لا تستطيع الحكومات الإبقاء على اجراءاتها الوقائية.” وهناك حاجة الى الحذر الصارم المتواصل فى ضوء استمرار وجود كميات كبيرة من الفيروس فى بعض الدول فى آسيا والشرق الأوسط، حيث أصبح المرض متوطنا. وبدون اجراءات السيطرة والوقاية، فإنه من السهل انتشار المرض عالميا كما حدث فى 2006 عندما تأثرت 63 دولة به.

10

مصر تتخذ إجراءات صارمة لمنع ظهور المرض مجدداً خاصة مع قرب حلول الشتاء

هل ظهور المرض مجدداً في ست دول أوروبا، يشكل خطراً على مصر؟.

الاجابة على هذا السؤال تقتضي من الحكومة والجهات المعنية أن تتخذ كافة الإجراءات الكفيلة بعدم ظهوره مرة ثانية، خاصة أن الفيروس معروف أنه ينشط في شهور فصل الشتاء، وهو مرض فيروسى يصيب الحيوانات عموماً والطيور خاصة، ويكمن الفيروس فى دماء الطيور ولعابها وأمعائها وأنوفها؛ فتخرج فى برازها الذى يجف ليتحول إلى ذرات غبار متطايرة يستنشقها الدجاج والإنسان القريب من الدجاج فيصاب به، ويعتبر الوز والبط والدجاج هم الأكثر إصابة بهذا الفيروس.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة ماجدة هيبة مدير عام الإرشاد بمديرية الطب البيطرى، إن المديرية تعمل على توعية المواطنين بخطورة “أنفلونزا الطيور”، وسرعة تطهير أماكن الإصابة إن وجدت، والتخلص من الدواجن النافقة بشكل صحيح بدلا من إلقائها فى الشوارع.

وأضافت أن مديرية الطب البيطرى تقوم بتنفيذ برامج التحصين الدورى باللقاحات؛ بالإضافة إلى الدفع بفرق بيطرية للسيطرة على أى بؤرة مصابة خاصة فى التربية المنزلية.

9

الطب الوقائي بوزارة الصحة: لا توجد إصابات بأنفلونزا الطيور في جميع المحافظات حتى الآن

بدوره أكد الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، أنه لا توجد إصابات بأنفلونزا الطيور فى جميع المحافظات منذ شهر يونيو الماضى وحتى الآن، مشيراً إلى أن الوقت الذى يحتمل فيه ظهور الإصابات بالأنفلونزا فى الفترة من منتصف أكتوبر وحتى شهر مارس المقبل.

وأضاف أنه تم تنشيط عمليات الترصد للمرض فى المستشفيات ووحدات الرعاية الأساسية بالمحافظات المختلفة، مشيراً إلى أنه تم توفير الكواشف الطبية وتدريب الأطباء.

وأشار إلى أنه تم تجهيز غرف العزل ومستشفيات الإحالة استعدادا لتلقى أى حالات مرضية أو مشتبه فى إصابتها بالأنفلونزا مشيراً إلى أنه تم توفير الأدوية اللازمة بجميع المحافظات.

وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، أن الوزارة تتابع الموقف الوبائى لأنفلونزا الطيور على المستويين المحلى والعالمى ومتابعة المخالطين للطيور والدواجن، لافتاً إلى ان لجنة إدارة الأزمة بالوزارة تجتمع بشكل شهرى لمتابعة الوضع لأى مرض وبائى، مضيفاً أنه تم تنشيط الرائدات الريفيات فى مختلف المحافظات للتوعية بالمرض وآليات الوقاية والعلاج منه.

الصحة العالمية: 4 حالات وفاة جراء أنفلونزا الطيور خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن مصر سجلت 10 حالات إصابة بشرية بمرض أنفلونزا الطيور، في الأشهر التسعة الأولى من عام 2016، من بينها 4 حالات وفاة جراء المرض.

وقالت المنظمة  إن مصر سجلت 356 حالة إصابة بشرية بالمرض منذ مارس 2006 وحتى سبتمبر 2016، من بينها 121 حالة وفاة، مضيفة أن مصر سجلت 10 حالات إصابة بالمرض من بينها 4 وفيات، وذلك منذ الأول من يناير 2016 وحتى 30 سبتمبر 2016.

وأضافت أن أغلب حالات الإصابة بالمرض في مصر منذ عام 2014 وحتى نهاية سبتمبر 2016 كانت لسيدات بنسبة 60%، كما شكّل الأطفال الأقل من 5 سنوات 30% من المعرضين للعدوى، وكذلك الأشخاص في المرحلة العمرية من 30 إلى 45 عاما بنسبة 31%.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة