مفاجأة .. باحثون يطورون طريقة لتحويل الصرف الصحي إلى نفط

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 1:54 مساءً
مفاجأة .. باحثون يطورون طريقة لتحويل الصرف الصحي إلى نفط
مفاجأة .. باحثون يطورون طريقة لتحويل الصرف الصحي إلى نفط
أحمد حسين
Advert test

طور الباحثون طريفة لتحويل مياه الصرف الصحي، إلى نفط باستخدام عملية تُعرف باسم “تسييل الماء الحراري”، لإنتاج مادة مماثلة للبترول الذي تضخه الأرض، مع معالجة ما يقرب من 34 مليار جالون من مياة الصرف الصحي في الولايات المتحدة يوميًا.

وأكد الباحثون أن هذا النظام يُنتج ما يصل إلى 30 مليون برميل من النفط سنويًا. وأوضح العلماء في المختبر الوطني التابع لوزارة الطاقة، أن هذه التكنولوجيا تحاكي عملية إنتاج النفط بشكل طبيعي على مدى ملايين السنين، ويتم ذلك من خلال درجة الحرارة العالية والضغط ما يسمح بتسريع الإنتاج، مؤكدين أن النفط البيولوجي الذي يتم إنتاجه يمكن تكريره من خلال عمليات تكرير النفط التقليدية، وبيّن الباحثون أن هذه الأنظمة المستقبلية يمكنها استخدام التكنولوجيا لعمليات الصرف المستدامة، دون روائح ودون مخلفات، وفقاً لموقع “جرين ارينا”.

ويُعتقد منذ فترة طويلة، أن مخلفات الصرف الصحي رطبة للغاية، لتوليد وقود حيوي منها إلا أن النهج الذي اتبعه الباحثون في المختبر الوطني، حل العديد من المشاكل السابقة، ولغى الحاجة إلى التجفيف الذي يجعل هذه التحويلات مكلفة، وأكثر استهلاكًا للطاقة، وباستخدام التسييل الحراري للنفايات البشرية أو أي أنواع أخرى من المنتجات العضوية الرطبة، مثل النفايات الزراعية، يمكن تفتيتها إلى مركبات كيميائية، وأعلن الباحثون أن الشخص الواحد يمكنه إنتاج 2-3 جالون من النفط البيولوجي في العام، ولإنتاج هذه المواد يتم ضغط النفايات إلى 3000 رطل لكل بوصة مربعة، ويتم إدخالها في نظام تفاعلي وتسخينها إلى ما يقرب من 660 درجة فهرنهايت، وتسبب هذه الظروف القاسية تكسير النفايات إلى نفط بيولوجي وسائل مائي.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-16 2016-11-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة