مذكرة تفاهم بين البيئة السعودية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 1:22 مساءً
مذكرة تفاهم بين البيئة السعودية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
مذكرة تفاهم بين البيئة السعودية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
أشرف الباز
Advert test

وقعت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مذكرة تفاهم، لرفع مستوى التعاون المتبادل في مجالات البحث والصور الفضائية والتطوير.

ووقع المذكرة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ورئيس المدينة الأمير الدكتور تركي بن سعود، بحضور عدد من مسؤولي الجهتين.

وتأتي هذه المذكرة كأحد الإسهامات الوطنية لتفعيل المحتوى المحلي ضمن برنامج التحول الوطني 2020، حيث تنفذ المدينة الإسناد التقني للقطاع الحكومي والقطاع الخاص من خلال إمكاناتها العلمية والتقنية.

وبموجب هذه المذكرة ستتعاون المدينة مع الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني بتقديم خدماتهما لوزارة البيئة والمياه والزراعة في قطاع التقنية، وفق أحدث التقنيات المتوفرة في مجال البحث والتطوير، كما ستقدم المدينة التدريب اللازم لاستخدام الأدوات والمعلومات ذات العلاقة بالحلول التقنية المقدمة للمشروعات.

وسيعمل الجانبان على تبادل الخبراء والخبرات والإمكانات المتوفرة لديهما في مجالات المياه وتنمية المصادر المائية، والاستفادة من المياه المتجددة لأغراض الزراعة، إضافة إلى المجالات الزراعية، والبيئية، والثروة الحيوانية، والثروة السمكية، وكذلك مجالات الحياة الفطرية، والأراضي، وإنشاء منصة بيانات جيومكانية.

وأوضح رئيس المدينة أهمية هذه المذكرة التي تأتي لتوثيق العلاقات العلمية والمعرفية بين الجهتين، وتعميق المصلحة المشتركة بما يخدم التنمية وبرامج رؤية المملكة 2030.

من جانبه ثمن المهندس عبدالرحمن الفضلي جهود رئيس ومنسوبي المدينة على المبادرات العلمية والمعرفية لبناء وتنمية المجتمع، مبديا تطلع الوزارة لتحقيق الأهداف المشتركة وتطوير التعاون المستمر والدعم العلمي والتقني لقطاعات الوزارة.

Advert test
رابط مختصر
2016-11-23 2016-11-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة