مصر .. مشروع لحماية البيئة من زحف الكثبان الرملية بواحة سيوة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 10:23 صباحًا
مصر .. مشروع لحماية البيئة من زحف الكثبان الرملية بواحة سيوة
مروة الحديدي
Advert test

قال الدكتور نعيم مصيلحى، رئيس مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة المصرية، إن هناك مشروع دراسات واحة سيوة بمحافظة مطروح، لتحسين إنتاجية المحاصيل الزراعية المختلفة وحماية البيئة من زحف الكثبان الرملية بواحة سيوة.

موضحا أنه تم إنشاء نماذج لتثبيت الكثبان الرملية بإجمالى مساحة 50 فدانا، وتنفيذ 50 حقلا إرشاديا متنوعا، وإدخال زراعة النباتات الطبية والعطرية، كما تم إنشاء وحدة لتصنيع الكمبوست بطاقة 3 أطنان يوميا كنموذج تدريبى، وتطوير وحدة عصر الزيتون، وإدخال الزراعات الملحية، وحصول مركز بحوث الصحراء على جائزة الشيخ خليفة الدولية لنخيل التمر.

وتابع رئيس مركز بحوث الصحراء، أن هناك اهتماما من الدولة والقيادة السياسية بالتنمية المتكاملة بمحافظة مطروح والمناطق الحدودية، وحل مشاكل المزارعين هناك وذلك ضمن الجهود المبذولة من جانب ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والوزارات الأخرى المعنية، والمحافظين، والاهتمام بمشروعات التنمية الزراعية التى تساهم فى تنمية المحافظة زراعيا ومساعدة المزارعين فنيا.

وأكد أن هناك برنامجا قوميا تم تنفيذه لمكافحة التصحر ضمن اشتراك مصر فى الاتفاقية الدولية لمكافحة التصحر، والمستهدف رصد وتقييم مظاهر التصحر بالسواحل الشمالية لمصر، حيث تم عقد دورات تدريبية للدول الأفريقية، وتم المشاركة فى مؤتمر الأطراف COP12 لمكافحة التصحر، وتم الانتهاء من الخطة العامة NAP0.

وأضاف نعيم مصيلحى، أنه تم الانتهاء من إعداد خرائط لمخاطر التصحر، وإصدار تقرير تقييم الحساسية لمظاهر التصحر فى الساحل الشمالى الشرقى، بالإضافة إلى عقد 2 دورة تدريبية دولية لمجموعة من دول أفريقيا على كيفية مكافحة التصحر، ودورة تدريبية محلية وورشة عمل وعقد 5 جلسات للجنة العلمية، المشاركة فى مؤتمر الأطراف الدولى، وكذا ورش العمل على حيادية تدهور الأراضى.

Advert test
رابط مختصر
2016-12-06 2016-12-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة