البيئة المصرية: الاستفادة من سفير القصب لأول مرة بالصعيد

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 1:42 مساءً
البيئة المصرية: الاستفادة من سفير القصب لأول مرة بالصعيد
مروة الحديدي
Advert test

قال المهندس أحمد أبو السعود رئيس جهاز شئون البيئة، أنه سيتم خلال الفترة القادمة الاتجاه لأول مرة نحو الاستفادة من سفير القصب بجنوب الصعيد، ومساعدة المزارعين لمواجهة مشكلة حرق سفير القصب، مشيرا إلى أنه سيتم إمداد محافظات الجنوب التى تنتج القصب بمعدات جديدة للاستفادة من سفير القصب وإيجاد مصدر دخل إضافى للمزارع والحفاظ على نظافة البيئة.

وأضاف أبو السعود، أن المعدات الجديدة التى تشمل مفارم وجرارات تم شراؤها بالفعل، وسيتم توزيعها الفترة القادمة، مشيرا إلى أنه لأول مرة يتم الانتقال من قش الأرز إلى مخلفات زراعية أخرى، وذلك فى إطار النهج الذى تتبعه الوزارة للتوسع فى تطبيق منظومة المخلفات الزراعية الجديدة، بحيث لا تقتصر فقط على قش الأرز، بل جميع المخلفات الزراعية.

وأوضح أن الوزارة حاليا مازالت تقوم بتقييم المجهود الذى بذل فى موسم السحابة السوداء وقش الأرز الذى انتهى بنجاح فى منتصف نوفمبر الماضى، حتى يتم العمل على تطوير المنظومة العام المقبل وتلافى أى سلبيات ظهرت هذا العام، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن هناك مستجدات كثيرة إيجابية استخدمتها البيئة هذا العام عن العام الماضى للحد من السحابة السوداء، تتمثل فى زيادة المعدات التى تختص بجمع وكبس قش الأرز، حيث تم شراء معدات بقيمة 35 مليون جنيه عبارة عن مكابس وجرارات ومفارم، بالإضافة إلى رفع كفاءة المعدات القديمة لاتساع أكبر عدد من كميات المخلفات الزراعية، منوها بأن كل هذه الترتيبات أسهمت بشدة فى السيطرة على السحابة السوداء وتحجيم حرق مخلف قش الأرز هذا العام، والقضاء على سحابة 2016 حيث وصلت نسبة تجميع قش الأرز على مستوى جميع محافظات الجمهورية بعام 2016 إلى 72,5% مقارنة ب، 31% العام الماضى.

Advert test
رابط مختصر
2016-12-07 2016-12-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة