التلوث الضوئي يحرم ثلث سكان العالم من رؤية نجوم درب التبانة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2016 - 1:51 مساءً
التلوث الضوئي يحرم ثلث سكان العالم من رؤية نجوم درب التبانة
التلوث الضوئي يحرم ثلث سكان العالم من رؤية نجوم درب التبانة
ابتسام محمود
Advert test

إكتشف خبراء أن واحدا من بين ثلاثة أشخاص في العالم غير قادر على رؤية نجوم درب التبانة في الليل، بسبب التلوث الضوئي.

التلوث الضوئي هو مشكلة تزداد يوما بعد يوم في معظم الدول المتقدمة، على اعتبار أن المدن مضاءة باستمرار وهو ما يخلق ضبابا في السماء.

وقال كريس إلفيدج، عالم بالمركز الأميركي للمعلومات البيئية، إن أجيالا كاملة من الناس في الولايات المتحدة لم يسبق لها أن شاهدت درب التبانة.

درب التبانة أو درب اللبانة هي مجرة حلزونية الشكل، تحتوي على ما بين 200 إلى 400 مليار نجم ومن ضمنهم الشمس.

فيما كشف فابيو فالشي، الباحث في معهد التلوث الضوئي والعلوم والتكنولوجيا في إيطاليا، أن العالم يقف على أعتاب مرحلة انتقالية جديدة بسبب التلوث الضوئي، مشيرا إلى أن إيطاليا وكوريا الجنوية من بين أكثر الدول تلوثا فيما تبقى كندا وأستراليا من أقلها تلوثا.

أما بخصوص سكان الدول الذين قد يكونون قادرين على رؤية درب التبانة، فهم سكان الهند وألمانيا.

Advert test
رابط مختصر
2016-12-08 2016-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة