السعودية: انخفاض الاوكسيجين والملوحة أديا إلى نفوق أسماك بحيرة الأربعين بجدة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2016 - 11:05 صباحًا
السعودية: انخفاض الاوكسيجين والملوحة أديا إلى نفوق أسماك بحيرة الأربعين بجدة
السعودية: انخفاض الاوكسيجين والملوحة أديا إلى نفوق أسماك بحيرة الأربعين بجدة
أشرف الباز
Advert test

كشف المتحدث باسم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية حسين القحطاني أن نفوق أسماك بحيرة الأربعين في جدة يعود إلى انخفاض نسبة الأوكسيجين وانتشار الطحالب وانخفاض الملوحة.

وأوضح أن تقرير الفريق المختص أشار إلى أن المياه التي تصب في البحيرة، رغم كونها معالجة عبر محطات معالجة مياه الصرف، إلا أنها لا تعتبر متنفساً صحياً للأسماك لعدم استيفائها الشروط الملائمة البحرية وعيش الأسماك بمختلف أحجامها.

وأكد القحطاني أن جهوداً كبيرة تبذل مع الجهات المختصة لمعالجة مشكلة بحيرة الأربعين، متوقعاً الوصول إلى حلول جذرية، خصوصاً أنها تقع في قلب منطقة البلد التي يقصدها أهل جدة والزوار والسياح.

في السياق ذاته طالبت الدكتورة رقية قشقري، رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم البيئية، بحلول جذرية سريعة للبحيرة التي تعتبر معلماً من معالم جدة وتاريخها.

وقالت لصحيفة “عكاظ” إن سبب نفوق الأسماك لا يتوقف على عامل بيئي واحد، بل عدة عوامل، منها ترسب المواد العضوية التي تعتبر مصدراً كبيراً لانبعاث غاز كبريتيد الهيدروجين الناتج عن التفاعلات الحيوية للبكتيريا غير الهوائية، ويؤدي ذلك بدوره إلى نقص الأوكسيجين وتكوين طحالب سامة، وبالتالي تعرض الأسماك للنفوق والتعفن ونشوء روائح كريهة في الموقع، إضافة إلى تكون البكتيريا والميكروبات السامة.

وأوصت قشقري بضرورة وقف جميع مصبات الصرف الصحي في البحيرة، وإعادة النظر في جميع محطات معالجة الصرف الصحي، إذ يتضح أنها أصبحت ضعيفة في مستواها الميكانيكي المعالج، والأفضل الاستفادة منها في أغراض الصناعة أو غير ذلك، لأنها أيضاً تشكل ثروة يمكن الاستفادة منها بدلاً من رميها في البحر والإضرار بالثروة السمكية.

أما الباحث البيئي محمد فلمبان فأشار إلى أن بحيرة الأربعين، التي تعرف أيضاً ببحر الطين، تعد من أهم المعالم الجمالية في المنطقة، إلا أن اختلاطها بمياه الصرف الصحي شوه جمالها وحولها إلى موقع يكتنفه التلوث. ورأى أنه، لإعادة جمال البحيرة وجعلها متنفساً للأسماك، لا بد من إغلاق جميع المصبات التي تصب ليس فقط في البحيرة بل على طول سواحل مدينة جدة «لأن البحر جسم واحد غير قابل للتجزئة».

Advert test
رابط مختصر
2016-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة