النهار يطول دقيقة واحدة على الأرض بعد 3.3 مليون سنة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2016 - 1:08 صباحًا
النهار يطول دقيقة واحدة على الأرض بعد 3.3 مليون سنة
النهار يطول دقيقة واحدة على الأرض بعد 3.3 مليون سنة
عبدالرحمن نبيل
Advert test

أشارت دراسة بريطانية إلى أن النهار يطول أكثر على الأرض، من دون إدراك البشر بذلك، لكنه سيستغرق 3.3 مليون سنة لتبلغ الزيادة، دقيقة واحدة.

وتسجل الأرض، على المدى الطويل، تباطؤاً بسبب قوة جاذبية القمر والشمس، وهي المسؤولة عن حركة المد والجزر. كما أنها تتأثر بعوامل مختلفة، مثل حركة الجو وتبدل الغطاء الجليدي والزلازل وغيرها.

وقال فريقٌ من الباحثين البريطانيين إن النهار طال، خلال القرون الـ27 الماضية، بوتيرة بلغت 1.8 جزء من الألف من الثانية في القرن الواحد، موضحين أن هذه الوتيرة “أقل بكثير” من 2.3 جزء من الألف من الثانية، والتي كانت مقدّرة سابقاً، إذا كان يكفي 2.6 مليون سنة فقط ليطول النهار دقيقة واحدة فقط.

واستند الباحثون، للتوصل إلى هذا التقدير الجديد، إلى حسابات أشمل للقوى والظواهر التي تبطئ دوران الأرض.

واستخدم الباحثون عمليات رصد قديمة لظواهر خسوف وكسوف، سجّلها البابليون والصينيون والإغريق والعرب والأوروبيون، والتي شملت مرحلة زمنية طويلة جداً، امتدت من العام 720 قبل الميلاد وحتى العام الماضي.

Advert test
رابط مختصر
2016-12-08 2016-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة و الصحة