«وزارة الصحة»: معدلات الإصابة بفيروس B تصل 1% في مصر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 19 فبراير 2017 - 4:05 مساءً
«وزارة الصحة»: معدلات الإصابة بفيروس B تصل 1% في مصر
Advert test

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الانتهاء فى ديسمبر 2016 من إدراج جرعة الميلاد ” بعد الولادة بـ 24 ساعة ” من اللقاح الواقي ضد الالتهاب الكبدى الفيروسي “بى” بجميع مدن الجمهورية بالإضافة الى الثلاث جرعات الأخرى عند شهرين وأربعة أشهر وستة أشهر.

وفي هذا الإطار تعتبر مصر ذات معدل منخفض جدا في معدل انتشار المرض ( أقل من 1% ) للأطفال أقل من خمس سنوات وتم الطلب من منظمة الصحة العالمية لإعلان أن مصر قد وصلت للهدف المطلوب فيما يخص انتشار الالتهاب الكبدى الفيروسي بي.

وبذلك تعتبر مصر الدولة الأولى فى أقليم شرق المتوسط التى قد وصلت إلى هدف منظمة الصحة العالمية فى الوصول إلى المعدلات العالمية فيما يخص معدل انتشار الالتهاب الكبدى الفيروسى ‪B فى الاطفال.

وقال الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الشئون الوقائية والمتوطنة، إن وزارة الصحة تتبع استراتيجيات منظمة الصحة العالمية فى استخدام الطعوم، مشيرًا إلى أن الطعوم المستخدمة مصرح باستخدامها من منظمة الصحة العالمية كما يتم فحص جميع الطعوم والأمصال المستوردة قبل استخدامها من هيئة الرقابة على الطعوم والمستحضرات الحيوية واللقاحات. ‪ وتشمل التطعيمات الاجبارية (الروتينية) للأطفال التي تعطي خلال أول عامين من العمر وتستهدف حوالي 2.600.000 طفل سنويا لوقايتهم ضد 10 امراض (الدرن- شلل الاطفال- الدفتريا- التيتانوس – السعال الديكى والحصبة والحصبة الالمانية والتهاب الغدة النكفية الالتهاب الكبدى الفيروسي بي – الانفلونزا البكتيرية) وبلغت نسبة التغطية بالتطعيمات الروتينية اكثر من 95% ويتم تقديم الخدمة فى جميع مكاتب الصحة والمراكز الصحية والوحدات الصحية طوال الأسبوع بالمجان.

ويأتي أيضا تطعيم أطفال المدارس فى جميع المدارس على مستوى الجمهورية لوقايتهم بجرعة منشطة من طعم الدفتريا والتيتانوس للصف الثانى والرابع الابتدائى بالإضافة الي تطعيمهم بالطعم السحائى الثنائى للمراحل الدراسية ( اولى حضانة ، الاول الابتدائى ، الاول الاعدادى ، الاول الثانوى ) ويبلغ عدد التلاميذ المستهدفين حوالي 8.500.000 تلميذ وتقدم بالمجان.

كما يوجد تطعيمات للفئات الخاصة مثل الفريق الصحى بالمجان ضد مرض الالتهاب الكبدى الفيروسي بي وضد مرض الانفلونزا فى جميع المستشفيات التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية. وكذلك تطعيم مرضى الغسيل الكلوي ضد مرض الالتهاب الكبدى الفيروسي بي.

وأوضح قنديل أن القطاع الوقائي يقوم بتوفير تطعيمات وأمصال للطوارئ التي تقدم لإنقاذ الحياة مجانا مثل (لقاح كلب – مصل تيتانوس – مصل ضد عقر الثعبان – مصل ضد لدغ العقرب – مصل تسمم غذائى) بجميع المستشفيات العامة والمركزية على مستوى الجمهورية، حيث تكون أماكن تقديم الخدمة التطعيمية بجميع وحدات مكاتب التطعيم المنتشرة و وحدات رعاية الامومة والطفولة الا ان فرق التطعيم تقوم بتقديم الخدمة من منزل لمنزل عند القيام بالحملات القومية .

وأضاف ” قنديل”، أنه يتم حفظ الطعوم من وقت تحضيرها بالمصنع إلى أن تصل للشخص المستهدف من خلال سلسلة تبريد خاصة ( غرف تبريد – سيارات ثلاجة ) لحفظ الطعوم حيث يتم توفير المعدات اللازمة على جميع المستويات (30 سيارة ثلاجة لنقل الطعوم من مخازن الوزارة الى المدن – غرف تبريد وتجميد بمخازن التموين الطبى بالوزارة والمحافظات – اكثر من 5000 ثلاجة وديب فريزر بمكاتب الصحة والوحدات الصحية التى تقدم الخدمة التطعيمية).

وتقوم وزارة الصحة والسكان بتطبيق سياسة الحقن الامن للقاحات حيث يتم إعدام أي طعوم متبقية بعد نهاية جلسة التطعيم اليومية كما يتم توفير صناديق الأمان والسرنجات اللازمة لضمان الحقن الامن لمتلقى الطعم ( تم استخدام السرنجات ذاتية التلف حتى لا يتم استخدامها من طفل لآخر) ، كما يتم ترصد حالات الأثار الجانبية بعد التطعيمات بنظام يشمل الإبلاغ من جميع المستويات.

وتبلغ تكلفة شراء التطعيمات ومستلزمات الحقن الامن التي تقوم وزارة الصحة والسكان بتوفيرها حوالى 600 مليون جنيه مصرى سنويًا ، ويأتي مردود هذه الجهود من خلال انخفاض معدلات الإصابة بمعظم بالامراض المعدية اكثر من 80% على مستوى الجمهورية.

جدير بالذكر أنه تم إعلان منظمة الصحة العالمية القضاء على مرض شلل الأطفال منذ عام 2006 ، كما تم الحد من مرض التيتانوس الوليدي منذ عام 2007 وكانت آخر حالات الإصابة بمرض الدفتريا خلال عام 1998 وآخر حالات الإصابة بمرض السعال الديكى على مستوى الجمهورية خلال عام 2002.

Advert test
رابط مختصر
2017-02-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة