«شخير الأطفال» دليل على معاناتهم من مشاكل سلوكية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 20 فبراير 2017 - 12:44 مساءً
«شخير الأطفال» دليل على معاناتهم من مشاكل سلوكية
Advert test

توصلت دراسة أمريكية إلى أن شخير الأطفال المتكرر في مرحلة ما قبل المدرسة ربما يشير إلى أنهم يعانون مشاكل سلوكية.

ووجد الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية طب الأطفال أن أكثر من ثلث الأطفال الذين تراوحت أعمارهم بين عامين وثلاثة أعوام وكانوا يغطون بصوت عال أثناء النوم مرتين على الأقل أسبوعيا؛ اعتبروا أكثر عرضة للإصابة بعلة الإفراط في النشاط مع عدم التركيز.

وقال دين بيب من المركز الطبي في مستشفى سينسيناتي للأطفال الذي قاد فريق الباحثين، إن النسبة كانت 10 إلى 12% بين أقرانهم الذين إما لا يصدر عنهم شخير أثناء النوم أو استمرت لديهم مشكلة الشخير لفترة قصيرة.

ولم تبرهن النتائج على أن مشاكل التنفس تؤدي بشكل مباشر إلى مشاكل سلوكية أو إن علاج السبب الكامن وراء الشخير يمكن أن يحسن سلوك الأطفال.

وقال بيب الأطفال يغطون أثناء النوم في بعض الأوقات خصوصا عندما يكونون مصابين بالبرد، لكننا نتحدث عن الشخير الدائم الذي يبعث على القلق“.

وشملت الدراسة 249 طفلا جرت متابعتهم من الميلاد حتى سن الثالثة.

وهناك أسباب تدعو إلى الاعتقاد بأن اضطراب التنفس أثناء النوم يمكن أن يؤثر على سلوك الأطفال. وأحد هذه الأسباب هو أن النوم المضطرب قد يجعل الأطفال متعبين وأكثر عرضة للشعور بالإحباط.

Advert test
رابط مختصر
2017-02-20 2017-02-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة