Advertisements

مستشفيات الشرقية تشهد فعاليات مبادرة «الانضباط»

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 20 فبراير 2017 - 10:59 صباحًا
مستشفيات الشرقية تشهد فعاليات مبادرة «الانضباط»
Advert test

استمرت فعاليات مبادرة “الانضباط أسلوب حياة” في جميع ربوع محافظة الشرقية في أسبوعها الثاني وذلك لإعادة الانضباط والوجه الحضاري والجمالي وهيبة الدولة والقضاء على السلوكيات الخاطئة والتجاوزات غير المبرره. امتدت مبادرة أخبار اليوم إلى قطاع الصحة، حيث قرر محافظ الشرقية اللواء خالد سعيد تكليف لجان المتابعة من ديوان عام المحافظة والمراكز والمدن للمرور على 25 مستشفى عام، ومركزي للتأكد من انضباط العاملين بها وتقديم الخدمة الطبية للمرضى على الوجه الأكمل وتنفيذ التعليمات الخاصة بمكافحه العدوى والتخلص الأمن من النفايات الطبية  للحفاظ على صحة المواطنين والبيئة من التلوث. كشفت تلك اللجان عن تخلف عدد كبير من الأطباء والصيادلة والفنين والإداريين والتمريض في العديد من المستشفيات المركزية من عملهم قبل انتهاء مواعيد العمل الرسمية الأمر الذي أدي إلى حدوث خلل في الخدمة المقدمة للمرضى. قرر المحافظ إحالة المزوغين إلى الشئون القانونية للتحقيق معهم ومجازاتهم بخصم 3ابام من راتبهم وكلف المحافظ اللواء خالد سعيد رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالمرور على المستشفيات التي تقع في نطاق عملهم للتأكد من انضباطها وإعداد تقرير يومي عنها. ومن ناحية أخرى كلف وكيل وزاره الصحة بالمحافظة د.حسام أبو ساطي لجان من التفتيش المالي والإداري والمتابعة بالمديرية للمرور على المستشفيات ومراجعة دفاتر الحضور والانصراف للتأكد من الانضباط الإداري بين العاملين ومتابعه منظومة الأمن والنظافة التي تقوم بها شركه كوين سرفيس التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية. كما قرر تشكيل لجنه مكبره من إدارات المستشفيات ومكافحة العدوى والتمريض والصيدلة والصيانة للمرور بصفه دورية ويومية للتأكد من الانضباط الطبي والالتزام بمعايير  مكافحه العدوى وللتعرف على مدى توافر العقاقير والمستلزمات الطبية الآمنة ولمراجعه  قوائم الجراحات في جميع التخصصات للتأكد من التزام الحيدة والشفافية وعدم مجاملة مريض على حساب الأخر، وكذلك الكشف عن الأجهزة الطبية التشخيصية والعلاجية للتأكد من تشغيلها بكامل طاقتها وحصر الأجهزة المعطلة واتخاذ الإجراءات العاجلة لإصلاحها . وأشار د.حسام أبو ساطي انه تم زيادة عدد العيادات الخارجية بجميع المستشفيات لمواجهه الإقبال الشديد من المرضى وذويهم غير القادرين على العلاج في المستشفيات والعيادات الخاصة لارتفاع أسعارها. وفي سياق متصل واصلت الأجهزة الأمنية بالشرقية حملاتها المكبرة بحماس شديد لتحقيق هدف المبادرة السامي في إعادة المظهر الجمالي والحضاري لمدن المحافظة.

Advertisements
Advert test
رابط مختصر
2017-02-20 2017-02-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة