وقالت وكالة التخفيف من آثار الكوارث إن أكثر من 50 منطقة ضربتها الفيضانات في جاكرتا، إذ وصل ارتفاع المياه إلى نحو 1.5 متر في شرق العاصمة، ولم تستطع مصارف المدينة استيعاب كميات المياه، كما فاضت الأنهار.

وفي 2013، أدت فيضانات إلى مقتل أكثر من 20 شخصا في جاكرتا، وأجبرت عشرات الآلاف على الفرار من منازلهم.

وقال مسؤولو المدينة، التي يقطنها نحو 30 مليون شخص في منطقتها الكبرى، إنها خفضت عدد المناطق المعرضة لفيضانات منذ ذلك الحين من خلال حفر الأنهار المليئة بالقمامة واتخاذ تدابير أخرى.

والفيضانات والانهيارات الأرضية من حقائق الحياة بالنسبة للإندونيسيين خلال موسم الأمطار، إذ تعاني المدن الكبرى الأخرى من فيضانات متكررة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، تعرض ما يصل إلى 40 ألف شخص لفيضانات شديدة بعد أيام من أمطار غزيرة في وسط إندونيسيا، كما قتل 13 شخصا جراء انهيارات أرضية في جزيرة بالي السياحية.