لماذا يمكن للعبة التنس أن تنقذ حياتكم بعكس أنواع الرياضة الأخرى

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 22 فبراير 2017 - 4:55 مساءً
لماذا يمكن للعبة التنس أن تنقذ حياتكم بعكس أنواع الرياضة الأخرى
Advert test

قامت جامعة أوكسفورد وبعض الباحثين من فنلندا وأستراليا بمراقبة حوالي 80000 شخص لمدة 9 سنوات لمعرفة أي نوع من الرياضة وقاهم من الموت المبكر. ووجد الباحثون بأن الذين قاموا بممارسة رياضة المضرب بشكل ثابت كانوا أقل عرضة للموت المبكر خلال فترة الدراسة. حيث قل الخطر لديهم بنسبة 47% بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يمارسوا الرياضة وأقل من الذين مارسوا السباحة بنسبة 28% وأيضا أقل من الذين مارسوا الرياضات الهوائية بـ 27% وراكبي الدراجات بنسبة 155%.

ووجدت الدراسة بأن الركض لا يؤثر على نسبة الموت المبكر وكذلك لعب الروجبي وكرة القدم.

هذا ويقول العلماء بأنه يمكن أن تكون تلك الإختلافات بين انواع الرياضة نابعة من الناحية الإجتماعية التي تضم التنس والإسكواتش أيضاً والتي تحتاج بدورها إلى النوادي للعبها. مما يعني بأن الناس قد يتشكلون بمجموعات أكبر من خلال النوادي والتعرف على الأنشطة الأخرى والتي تعود بالفائدة على الصحة أيضا.

بينما يقول الباحثون بأن الرياضات الأخرى التي تحتاج الى فريق معين لا يمكنهم الإنتقال أو التعرف على رياضات أخرى في حالة تركهم للفريق لعدة أسباب سواء عائلية أو الإصابة وفي أحسن الحالات فإنهم ينضمون الى الجمور.

يقول البروفيسور تشارلي فوستر (Charlie Foster) من جامعة أوكسفورد، “نعتقد بأن ألعاب المضرب لديها فوائد فيسيولوجية أخرى مما تقدمه من مزايا وتأثير جيد على الصحة النفسية والإجتماعية”.

ووجد الباحثون بأن الإنخفاض كان ملحوضاً بنسبة التعرض لخطر الموت المبكر بسبب أمراض القلب (56%) لدى الذين يمارسون إحدى رياضات المضرب. وأنواع الرياضات الأخرى كان لها تأثير ايضا ولكن بنسب اقل. بينما لم تلاحظ أي إختلافات في نسبة الوفاة بسبب أمراض القلب لدى لاعبي كرة القدم والرجبي كما ذكر سابقاً.

ويعتقد الباحثون أن السبب يعود إلى تأثر هذه الرياضات بالعوامل الموسمية مثل حالة الطقس مما يعني عدم ممارسة الرياضة بشكل دائم.

Advert test
رابط مختصر
2017-02-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin