إنطلاق المرحلة الثالثة من حملة “لا نبيع السجائر لمن هم أقل من 18 عاما”

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 23 فبراير 2017 - 3:01 مساءً
إنطلاق المرحلة الثالثة من حملة “لا نبيع السجائر لمن هم أقل من 18 عاما”
Advert test

انطلقت المرحلة الثالثة لحملة مكافحة التدخين للشباب الأقل من 18 عاما، والتي تنظمها مؤسسة فيليب موريس مصر بالتعاون مع الأجهزة الحكومية، للعام الثالث على التوالي، حيث تغطي المرحلة الجديدة أكثر من 500 منفذ لبيع السجائر، ومحطات المترو في القاهرة والجيزة، ومحطات القطار الواقعة على طول خط (القاهرة – الإسكندرية) بتكلفة تبلغ مليون و300 ألف جنيه.

وقال ناجي إسكندر مدير العلاقات الخارجية للمؤسسة وخبير التنمية المجتمعية، إن الحملة تهدف إلى التوعية المجتمع بمنع تدخين الشباب الذي يقل سنهم عن 18 عاما، لافتا إلى أن الحملة تراقب الباعة للتأكيد على ضرورة التزامهم بعدم بيع السجائر لمن هم دون السن القانوني، مؤكدا أن القائمين على الحملة سيبدأون زيارات ميدانية لتوضيح وتحفيز المسؤولين عن منافذ البيع، على ضرورة اتباع وتطبيق مواد القانون في عدم بيع السجائر، بما لا يتعارض من نصوص القانون، كما سيتم توزيع ملصقات “نحن لا نبيع سجائر لمن هم أقل من 18 عاما”، معتبرا أن الخطوة تستهدف توفير مناخ آمن لمن هم دون السن القانونية في عدم ممارسة التدخين، قبل أن تكتمل رؤيتهم بما يروه مناسبا لهم.

وأضاف مدير العلاقات الخارجية للمؤسسة وخبير التنمية المجتمعية، أن اختيار الأماكن جاء بعد الأبحاث التي أجريناها للإسهام في الالتزام بتطبيق القانون المتعلق بتجريم التدخين لمن هم دون السن القانوني، والتي أكدت أن منافذ بيع السجائر ومراكز الشباب، ومحطات المترو والقطارات من أكثر الأماكن التي يجب أن تستهدفها حملة التوعية، باعتبارها تضم الشريحة الأكبر من الشباب لمن هم دون 18 عاما.

وكانت الحملة شهدت انطلاق مرحلتين خلال عامي، 2014، 2015 شملت 200 مركز الشباب و3000 منفذ للتوزيع في 25 محافظة على مستوى الجمهورية.

Advert test
رابط مختصر
2017-02-23 2017-02-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة