دراسة: 70% من الزوجات تصبن بالسمنة بسبب تعرض أزواجهن للتوتر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 23 فبراير 2017 - 1:23 مساءً
دراسة: 70% من الزوجات تصبن بالسمنة بسبب تعرض أزواجهن للتوتر
Advert test
أكدت دراسات أن زيادة مستويات التوتر والقلق تزيد من محيط الخصر، ويؤدى لتراكم الدهون حول منطقة البطن، ولكن وفقا للموقع البريطانى “ديلى ميل” وجد باحثون جدد أن إصابة شريك الحياة بالتوتر والقلق يصيب الطرف الآخر بالسمنة وزيادة الوزن.
ووجد باحثون من جامعة “ميشيجان” الأمريكية أن إصابة شريك الحياة بالتوتر والقلق يؤثر بشكل كارثى على منطقة محيط الخصر للطرف الآخر وتراكم الدهون فى هذه المنطقة، وأظهرت النتائج أن المرأة هى الأكثر تضررا وتأثرا بإصابة شريك حياتها بالتوتر والقلق.
وأكد الباحثون أن الدراسة أظهرت أن 70% من الزوجات تتعرضن لخطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالوزن بسبب إصابة أزواجهن بالتوتر والضغوط النفسية.
وركزت الدراسة بشكل خاص على الإجهاد المزمن الذى يصيب الغالبية حاليا، بالإضافة على الضغوط الحياتية المتعلقة بالدخل ومستوى الإنفاق وارتفاع الأسعار وصعوبات العمل وغيرها من المشكلات التى تواجهها يوميا.
وشملت عينة البحث 2042 متطوعا من المتزوجين، وكانت الأسئلة حول أوقات زيادة الوزن وارتباطها بالتوتر لشريك الحياة وعوامل الضغوط النفسية الأخرى.
وقال الدكتور “كيرا بيرديت” أحد المشاركين فى البحث: “أظهرت نتائج المسح الشامل أن شريك الحياة يصاب بخطر السمنة فى حال تعرض الطرف الآخر لضغوط الحياة النفسية والعصبية، بزيادة 10 سم فى محيط الخصر، وهو عكس ما أظهرته الدراسات السابقة، إذ كانت زيادة الوزن للفرد تعزى إلى الضغوط النفسية والاجتماعية”.
ونصح الباحثون الزوجات بالتخفيف عن أزواجهن حتى لا تصبن بالسمنة التى تؤدى للأمراض.
Advert test
رابط مختصر
2017-02-23 2017-02-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة