«الصحة العالمية» تحذر من انهيار النظام الصحي في اليمن

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 25 فبراير 2017 - 4:47 مساءً
«الصحة العالمية» تحذر من انهيار النظام الصحي في اليمن
Advert test

حذرت منظمة الصحة العالمية، أمس، من تدهور النظام الصحي في اليمن وانهياره بسبب الصراع الذي حصد حياة أكثر من 7600 شخص، وجرح 422 ألفا آخرين.

وذكرت المنظمة في بيان صحفي، أن الميزانية المخصصة للسلطات الصحية قد انخفضت بشكل كبير، تاركة المرافق الصحية دون أموال لتغطية التكاليف التشغيلية، والعاملين في مجال الرعاية الصحية دون رواتب منتظمة منذ سبتمبر 2016.

وفي هذا الصدد قال نيفيو زاغاريا، ممثل المنظمة في اليمن، إنه «مع افتقار نحو 15 مليون شخص إلى الرعاية الصحية الأساسية والنقص الحالي في الأموال، سيزداد الوضع تدهوراً». وبحسب الدكتور خالد سهيل، مدير مستشفى الثورة في الحديدة، فإن موظفي المستشفى لم يتلقوا رواتبهم على مدار الأشهر الخمسة الماضية، وكما أن هناك نقصاً حاداً في بعض الأدوية، والمستشفى بحاجة إلى مزيد من الوقود لضمان توافر الكهرباء.

يعد مستشفى الثورة المرفق الصحي الرئيس في الحديدة والمحافظات المجاورة، حيث يقصده يوميا نحو 1500 شخص لالتماس الرعاية الصحية، بزيادة قدرها خمسة أضعاف منذ عام 2012، بسبب تدفق النازحين من الصراع المستمر وإغلاق المرافق الصحية الأخرى في المنطقة. ويضيف البيان أن 45 في المائة فقط من المرافق الصحية في اليمن تعمل بشكل كامل، ويمكن الوصول إليها، فيما تعمل 38 في المائة منها بشكل جزئي و177 في المائة لا تعمل.

وعلاوة على ذلك، تضرر أو دمر 274 مرفقاً صحياً على الأقل خلال النزاع الحالي، كما أن الأطباء المتخصصين، مثل أطباء وحدة العناية المركزة والأطباء النفسيين والممرضين الأجانب قد غادروا البلاد.

وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى حاجة ما يقرب من 4.5 مليون شخص في اليمن، من بينهم مليونا طفل، إلى خدمات العلاج أو الوقاية من سوء التغذية، ومعاناة 462 ألف طفل من سوء التغذية الحاد.

Advert test
رابط مختصر
2017-02-25 2017-02-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة