Advertisements

النوم في الضوء يفسد كمياء المخ ويسبب السمنة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 27 فبراير 2017 - 1:33 مساءً
النوم في الضوء يفسد كمياء المخ ويسبب السمنة
Advert test

قديما كان الإنسان ينام بعد غروب الشمس وفقا لساعته البيولوجية الفطرية، ولكن بعد اكتشاف الكهرباء توغلت الإضاءة المرتفعة داخل غرف النوم، وهو ما يحذر منه دكتور وليام مارك أستاذ المخ والأعصاب في جامعة كاليفورنيا، من أن ترك الإضاءة أثناء النوم يلعب دورا في التحكم بمعدلات ضغط الدم ونسب الجلوكوز، لإن الإضاءة الليلية الداخلية قد تقضي على هرمون الميلاتونين الذي يفرزه الجسم ليلا من الغدة الصنوبرية، موضحا أن المخ ينتجه في المساء بالظلام، لينظم عملية النوم والاستيقاظ، فيقلل من ضغط الدم، ومستويات الجلوكوز، ودرجة حرارة الجسم، وهي من الأشياء المهمة لتحصل على فترة نوم مريحة.

وأكد موقع “جود هاوس كيبينج”، أن العديد من الدراسات الحديثة قد حذرت من أن ترك النور مفتوحا أثناء الليل، نظراً لأنه يضر بالساعة البيولوجية للجسم ويؤدي لاضطرابات النوم، وأضاف الموقع أن النوم في الغرف المضاءة يؤثر على بعض هرمونات الجسم، كما يؤثر على خلايا المخ ويسبب العديد من الأضرار الصحية، وهي:

ـ السمنة، حيث أكد الباحثون من جامعة “أكسفورد” في المملكة المتحدة، أن نوم النساء في الغرف المضاءة أكثر عرضة لزيادة محيط الخصر عن النساء اللاتي تنام في غرف مظلمة، لا هرمون الميلانين لا يساعد على التمثيل الغذائي للجسم.

– الاكتئاب، كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص المصابي بالاكتئاب عادةً ما ينامون في غرف مضاءة، وذلك لأن نقص هرمون “الميلانين” يجعل المزاج سيئا، ويؤدي لعدم النوم جيداً ما يؤثر على الحالة النفسية.

– ارتفاع ضغط الدم، أوضحت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص الذين ينامون في الضوء يعانون من ارتفاع ضفط الدم أكثر من أولئك الذين ينامون في الغرف المظلمة.

Advertisements
Advert test
رابط مختصر
2017-02-27 2017-02-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin