بحيرة قارون تتحول إلى مستنقع للتلوث والأمراض

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 10 يونيو 2017 - 7:32 صباحًا
بحيرة قارون تتحول إلى مستنقع للتلوث والأمراض
Advert test

كشفت اللجنة المكونة من أساتذة بمختلف التخصصات الخاصة بالأسماك لدراسة أزمة تلوث بحيرة قارون بسبب قيام 88 قرية بالصرف الصحى المباشر على البحيرة والقضاء على الثروة السمكية بها بعد انتشار طفيل بخياشيم الأسماك تسبب فى نفوقها عن كارثة وجود طفيل الأيزبودا فى الزريعة القادمة من البحر المتوسط التى تغذى كل البحيرات والمسطحات المائية بمصر.

وتقول الدكتورة نسرين عزى الدين الأستاذة بكلية الطب البيطرى بجامعة القاهرة وعضو اللجنة المشكلة للتحقيق فى أسباب اندثار الزريعة فى بحيرة قارون، لسنا أمام مشكلة ببحيرة قارون لكننا أمام كارثة حقيقة أهدرت الثروة السمكية وأضاعت البحيرة وهى انتشار طفيل الأيزبودا بمياه البحيرة.

ولفتت نسرين عز الدين أن بداية المشكلة كانت عام 2013، حيث تم إلقاء زريعة بها الطفيل والقناديل الصغيرة بالبحيرة بدون عمل حضانات أو الفحص اللازم للزريعة مع انتشار التلوث بالبحيرة ونسبة الملوحة العالية، بالإضافة إلى أنها بحيرة مغلقة انتشر الطفيل بشكل كبير وتسبب فى نفوق الأسماك.

وأشارت نسرين عز الدين إلى أنها كانت على قناعة كاملة بأن الطفيل مصدره الزريعة وبالفعل تبين منذ أيام قليلة خلال استلام زريعة لبحيرة وادى الريان أن الطفيل موجود فى الزريعة، وتم إثبات ذلك وتسجيله بالأبحاث وهو ما ينذر بكارثة أن الطفيل بجميع البحيرات والمسطحات المائية بمصر لأن مصدر الزريعة واحد وهو البحر المتوسط، وهو أيضا يشكل خطورة بمشروع الأسماك بقناة السويس الجديدة ولابد أن تتنبه الدولة وتستعين بالمتخصصين.

Advert test
رابط مختصر
2017-06-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة