وزير الصحة الكويتي: النظم الصحية الخليجية متميزة بالوقاية والتصدي للسرطان

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 2 أبريل 2017 - 4:47 مساءً
وزير الصحة الكويتي: النظم الصحية الخليجية متميزة بالوقاية والتصدي للسرطان
Advert test

أكد وزير الصحة الدكتور جمال الحربي تميز النظم الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي عبر المبادرات الايجابية على صعيد التوعية والوقاية والتصدي لأمراض السرطان وتقديم الرعاية الصحية والتأهيلية في ذلك المجال.

وقال الوزير الحربي في كلمة افتتاح المؤتمر الخليجي المشترك الاول للسرطان اليوم الاحد ان المؤتمر يدعم قدرات النظم الصحية الخليجية للوقاية والاكتشاف المبكر للمرض ورعاية البحوث.

وأضاف في المؤتمر الذي يقام على مدى يومين تحت شعار (استراتيجية التوعية..الواقع والطموح) بمشاركة خليجية ودولية ان ما تقدمه تلك النظم يصعب حصره سواء على صعيد القطاع الخاص او مؤسسات المجتمع المدني او جمعيات النفع العام.

واوضح ان الوقاية والتصدي للسرطان يتأتى عبر التوعية المرتكزة على الادلة والبراهين والحقائق العلمية القادرة على التأثير الايجابي والفعال في وعي الجمهور من اجل خفض معدلات الاصابة بالسرطان وتخفيف الاعباء المترتبة عليه والوفيات الناتجة عنه.

ولفت الحربي الى ان مشروع انشاء مركز الكويت لمكافحة السرطان تصل طاقته السريرية الى 618 سريرا، مبينا ان التوعية تقوم بدور كبير في منع حدوث ما نسبته 30 في المئة من الاصابة بالسرطان.

وأشار الى ان معدل الاصابة بأمراض السرطان في الكويت تصل الى 2000 حالة جديدة كل عام، وتأتي سرطانات الثدي والقولون والمستقيم والبروستاتا في مقدمة الأمراض السرطانية التي تصيب الرجال والنساء.

بدوره أكد رئيس المؤتمر الدكتور خالد الصالح في كلمة مماثلة ان المجتمعين في المؤتمر سيناقشون اول خطة من استراتيجية مكافحة السرطان في دول مجلس التعاون الخليجي المقرة من المجلس الاستشاري للمركز الخليجي لمكافحة السرطان المنبثق عن مجلس الصحة للدول الاعضاء.

ولفت الصالح الى وجود 21 محاضرة وورش عمل، مبينا انه تم قبول 12 ورقة علمية من اصل 50 ورقة منها اربع مقدمة من السعودية وثلاث من الكويت وورقتين من قطر وورقة واحدة من كل من البحرين وسلطنة عمان واليمن.

وقال انه سيتم التتطرق في المؤتمر الى اوجه الوقاية والتوعية والبحث عن برامج جديدة لحماية المجتمع من المرض من خلال الكشف المبكر والتوعية بمخاطره.

من جانبه قال المدير التنفيذي للمركز الخليجي لمكافحة السرطان الدكتور علي الزهراني ان وزراء الصحة بالدول الخليجية اولوا خلال العقدين الماضيين اهتماما خاصا ببرامج مكافحة السرطان مقدمين العديد من المبادرات التي هدفت الى الرقي بصحة الفرد والمجتمع في منطقة الخليج.

وأكد ان اهتمام وزراء الصحة بانشاء برامج وطنية للوقاية من السرطان ومكافحته في كل دول من دول المجلس اثمر بإيجاد المركز الخليجي لتسجيل السرطان عام 1998 بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

وأشار الى ان منطقة الخليج تشهد سنويا تزايدا في عدد حالات الاصابة بالسرطان مبينا ان احصاءات المركز الخليجي لمكافحة السرطان تشير الى ارتفاع نسب الاصابة بين مواطني الدول الاعضاء الى نحو 5 في المئة سنويا 60 في المئة منها يتم تشخيصها ضمن فئات عمرية دون سن 60 عاما.

وقال ان المشاركين اتفقوا على عقد المؤتمر الخليجي الثاني للسرطان بالمملكة العربية السعودية خلال الربع الاول من العام المقبل.

Advert test
رابط مختصر
2017-04-02 2017-04-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة