الإعلانات

مطب صناعي في الجامعة الألمانية لتوليد الطاقة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 3 أبريل 2017 - 4:36 مساءً
مطب صناعي في الجامعة الألمانية لتوليد الطاقة
Advert test

شهدت الجامعة الألمانية بالقاهرة تصميم وتصنيع أجيال مختلفة من المطبات الصناعية واختبارها، كمشروع تخرج لطلبة كلية الهندسة وعلوم المواد، حيث بدأ الجيل الأول في عام 2012، ثم الجيل الثاني حتى الجيل السابع لهذا العام. وقد تم تشكيل فريق بحثي لكل جيل من طلبة الميكاترونكس والتصميم وهندسة المواد  لتطوير وبناء وحدة مطب صناعي جديدة ميكانيكيا وكهربائيا تتواءم مع المحاكاة.

ويعتبر تطبيق المطب الصناعي ذو ثلاثة أهداف رئيسية، وهي الحد من السرعة، وتوليد وتخزين الكهرباء، ومراقبة حركة المرور (شرطي المرور النائم)، ويعتمد هذا المشروع البحثي على تنفيذ وتصنيع مطب صناعي لتوليد الطاقة الكهربائية الحركية كمصدر للطاقة المتجددة، ولتلبية الطلب المنتظم على الطاقة في مصر، فإننا نحتاج إلى تصميم نظام إنتاج للكهرباء دون الاعتماد على الوقود المحدود بطرق نظيفة وامنة، تم تطوير فكرة البحث لمعرفة كيفية إستخدام الطاقة الناتجة من مرور السيارات لإنتاج الكهرباء، حيث يتم توليد الكهرباء عن طريق تسخير الطاقة الكامنة لمرور السيارات الي طاقة حركية تستخدم لتوليد الكهرباء بطريقة مجانية تقريبا.

لذلك يمكننا أن نسميها توليد الكهرباء مجانيا بدون تكلفة. ونحن نعلم أن الوقود (بترول او غاز) مع تناقصه فهو باهظ التكلفة ويؤدي الي تلويث البيئة. لذلك تركيزنا الرئيسي هو البحث عن مصادر للطاقة المتجددة التي هي رخيصة وغير ملوثة.

يتم استخدام هذه التقنية لإنتاج الكهرباء التي يمكن استخدامها في إشارات المرور وإنارة الشوارع أو التخزين لاستخدامات أخرى.

يعتبر هذا المطب الصناعي المولد  للطاقة هو نهج واسع النطاق في مجال الطاقة المتجددة البديلة. بل هو آلية لإنتاج الكهرباء عن طريق تسخير الطاقة الحركية للمركبات التي تدفع عبر المنحدر.

والهدف من ذلك هو تصميم نظام يقلل من أزمة الطاقة في مصر من خلال استخدام الطاقة الحركية للسيارات. المطب الصناعي هو مريح وآمن للمركبات. حيث إنه ليس فقط مولد للطاقة الحرة ولكن مولد لطاقة  صديقة للبيئة بدون أي تلوث تقريبا، بمجرد أن يتم التصنيع فإن التكلفة هي مرة واحدة من رأس المال من المعدات لذلك فهو يحصد الكهرباء بالمجان.

ويمكن أن تولد عشرات المطبات صناعية نفس قوة توربينة الرياح الواحدة. الفكرة هي جمع هذه الطاقة وتوزيعها بطريقة فعالة من حيث التكلفة.

نحن نخلق صناعة جديدة وإذا كنا أول من يبدأ في السوق مع هذا الشيء ونحن بالتأكيد سوف نكون في الجزء العلوي من الموجة وأوائل المفكرين والمبدعين، هذا المطب الصناعي الجديد هو نظام آمن ولطيف التعامل مع المركبات، لذلك إذا لم نستخدمه ونحصد هذه الطاقة المنهدرة من مرور السيارات فإننا سنخسرها.

الإعلانات
Advert test
رابط مختصر
2017-04-03 2017-04-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة