«البيئة الكويتية» 1476 مخالفة بيئية إلى النيابة في 2016

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 3:22 مساءً
«البيئة الكويتية» 1476 مخالفة بيئية إلى النيابة في 2016
Advert test

أعلن مسؤولو وزارة الأشغال والهيئة العامة للبيئة عن استراتيجية للتعاون بين الجهتين لتحسين المردود البيئى للمشاريع المختلفة والتقليل من التأثيرات الضارة. وأكد المسؤولون خلال المؤتمر الصحافي المشترك الذي شهدته وزارة الأشغال أمس على الالتزام بقانون البيئة والتصدي لأي محاولات من شأنها الإضرار بالبيئة البحرية، مشددين على أن الإحالة للنيابة لا تسهدف موظفي وزارة الأشغال وإنما إثبات المخالفات وترك القرار للنيابة. وشهد المؤتمر الكشف عن إغلاق 3 مجارير في المنطقة الحرة والاتجاه إلى إغلاق معظم المجارير الموجودة بها خلال الفترة المقبلة كونها منطقة يمكن السيطرة عليها وملاحظة التدفقات. وأعلن المدير العام للهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله الأحمد أن الهيئة أحالت إلى النيابة 1476 مخالفة بيئية خلال 2016 تمت إحالتها إلى النيابة، منها مخالفات لجهات حكومية ومجمعات وشركات ومصانع ومخالفات أفراد بشأن التدخين. وذكر أن البلاغات التي وصلت إلى الهيئة من الجهات الأخرى بخلاف المخالفات التي سجلتها بلغت 378 بلاغا تمت إحالتها كذلك إلى النيابة العامة، كما تم تحصيل قرابة 70 ألف دينار من التعويضات البيئية عند الصلح بشأن المخالفات.

المردود البيئي وأوضح أن الأشغال تنفذ حاليا العديد من المشاريع بعد دراسة المردود البيئي وإذا ارتأت الهيئة أن يكون هناك تعديل يتم التنسيق مع الأشغال بشأنها، مشيرا إلى أن المشاريع القائمة والمستقبلية تتم بالتنسيق للوصول إلى أفضل مردود بيئي. من جهتها، قالت وكيلة وزارة الأشغال المهندسة عواطف الغنيم إن الوزارة بوصفها القائمة على إحداث النهضة الإنشائية بالبلاد تسعى جاهدة لاتخاذ كل الإجراءات وإعداد دراسات المردود البيئي لكل مشاريعها للحد من ملوثات البيئة. وأضافت أن الوزارة أنشأت إدارة لحماية البيئة من ملوثات الصرف الصحي  تقوم بدور كبير في حماية البيئة وتسعى نحو إلزام الجميع بقانون البيئة وتقديم الدعم الفني والحلول المناسبة للحد من نسب التلوث والحفاظ على البيئة البرية والبحرية للدولة. وبينت الغنيم أن الأشغال وضعت هدفا استراتيجيا لإنشاء نظام جديد لمشروع الانفاق العميقة وفقا لأحدث المعايير العالمية يهدف إلى حماية البيئة والاستغلال الأمثل للمياه المعالجة ومياه الأمطار. بدوره، أوضح الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية م. عبدالمحسن العنزي أن مشروع الجديد يهدف إلى منع تحويل أي تدفقات إلى جون الكويت من خلال نظام متكامل لربط خطوط الطوارئ لجميع المحطات ومخارج الأمطار، وإنشاء نظام أنفاق عميقة لنقل المياه غير المعالجة والفائضة من محطات الضخ.

Advert test
رابط مختصر
2017-04-04 2017-04-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة