«التحرش الجنسي» أخطر أمراض العصر (1/ 6)

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 22 مايو 2017 - 11:34 صباحًا
«التحرش الجنسي» أخطر أمراض العصر (1/ 6)
«التحرش الجنسي» أخطر أمراض العصر (1/ 6)
Advert test

مركز دراسات البيئة والصحة

 –
العلماء يُعرِّفون بالتحرش الجنسي ومقارنة بين المباشر منه وغير المباشر
التحرش الجنسي أحد أشكال عائلة كبيرة من السلوك الجنسي الإجرامي
ما هو المكان المناسب لوقوع حوادث التحرش الجنسي؟
يتعرض الأطفال للتحرش الجنسي من قبل أقرانهم في المدرسة أو أساتذتهم
تثير العوامل التي تدفع الشخص لممارسة التحرش جدلا ونقاشا حادا
انتشار العنف والجهل والفقر في المجتمع أهم مسببات التحرش الجنسي
النظرة اللوامة ضد المرأة كارثة أدت لانتشار ظاهرة التحرش والاعتداء الجنسي
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يرصد الإصابات الناجمة عن المضايقات الجنسية للنساء
CNN تطلق حملة ضد التحرش الجنسي بالوطن العربي في يوم المرأة العالمي
قضية التحرش الجنسي من الآفات التي انتشرت بشدة في المجتمع المصري
منظمة العفو الدولية تحذر من إفلات مرتكبي الانتهاك الجنسي من العقاب في مصر

العلماء يُعرِّفون بالتحرش الجنسي ومقارنة بين المباشر منه وغير المباشر

يعرف التحرش الجنسي بأنه سلوك جنسي غير مرغوب فيه يجعل الشخص المتحرَّش به يشعر بالإهانة أو التهديد أو الإذلال، وهو قد يكون واضحا أو غير مباشر، جسديا أو لفظيا، كما قد يشمل الأشخاص من نفس الجنس وليس شرطا أن يكون ضد شخص من الجنس الآخر.

 

التحرش الجنسي أحد أشكال عائلة كبيرة من السلوك الجنسي الإجرامي

ويعد التحرش الجنسي هو أحد أشكال عائلة كبيرة من السلوك الجنسي الإجرامي الذي يعرف باسم “العنف الجنسي”، ويشمل التحرش الجنسي، والاعتداء الجنسي مثل الاغتصاب، والتعذيب.

 

ما هو المكان المناسب لوقوع حوادث التحرش الجنسي؟

قد يحدث التحرش في أي مكان، مثل العمل والمدرسة والجامعة والمتاجر، وفي الساحات العامة وأماكن التجمعات مثل الاحتفالات، وفي مواصلات النقل العامة والخاصة. ووفقا لهيئة حقوق الإنسان الأسترالية* فإن صور التحرش الجنسي تشمل:

 

  • التحديق.
  • التعامل الودي غير المنطقي أو المرغوب، مثل تعمد الاحتكاك بالشخص أو احتضانه.
  • استعمال تعليقات ذات إيحاءات جنسية.
  • سرد النكات الجنسية أو ذات الإيحاءات الجنسية.
  • استعمال شتائم أو ألفاظ جنسية أو موحية.
  • سؤال الضحية أسئلة خاصة، مثل سؤالها عن ارتباطاتها أو سلوكها الجنسي.
  • عرض مواد جنسية أمام الضحية، مثل أن يقوم موظف في مكان العمل بوضع ملصقات إباحية على مكتبه بحيث تكون مرئية من قبل الضحية المتحرش بها، أو وضع حافظة شاشة تتضمن مشاهد جنسية أو موحية.
  • طلب ممارسة الجنس بشكل صريح أو غير مباشر.
  • ممارسة الاعتداء الجسدي المباشر، مثل لمس المتحرش بها أو محاولة تقبيلها أو كشف ما تستره من جسمها. وهنا ينتقل التحرش ليصل إلى مرحلة الاعتداء الجنسي.
يتعرض الأطفال للتحرش الجنسي من قبل أقرانهم في المدرسة أو أساتذتهم

تقول منظمة الصحة العالمية إن التحرش الجنسي -الذي تؤكد أنه ليس سلوكا منفصلا، بل يقع ضمن عائلة العنف الجنسي- هو مشكلة كبيرة، وإنه موجود في الأماكن التي يعتقد أنها آمنة مثل المدارس، إذ يتم التعرض لضحايا التحرش من قبل أقرانهم في المدرسة أو أساتذتهم. وتضرب المنظمة الأممية مثالا على خطورة المشكلة بدراسة أجريت في مقاطعة ماشينغا في مالاوي وشملت أربعين مدرسة، وبينت أن طالبات المرحلة الابتدائية في المدرسة قد تعرضن لأصناف متعددة من العنف الجنسي، إذ تعرض نحو 8% من الفتيات لتعليقات جنسية، وتعرض 13.5% للمس، أما الاغتصاب وممارسة الجنس بالإكراه فقد بلغت نسبته 3.6%. أظهرت نفس الدراسة أن أساتذة من 32 مدرسة (من أصل الأربعين مدرسة المشمولة بالدراسة) قالوا إنهم يعرفون أساتذة راودوا الطالبات عن أنفسهن، وقال أساتذة من 26 مدرسة إنهم يعرفون أستاذا في مدرستهم تسبب في حمل فتاة.

 

تثير العوامل التي تدفع الشخص لممارسة التحرش جدلا ونقاشا حادا

يثير موضوع العوامل التي تدفع الشخص لممارسة التحرش جدلا ونقاشا حادا، فهناك من يقول إن الكبت الجنسي هو أحد أسباب التحرش الجنسي، إلا أن الشواهد من المجتمعات “المنفتحة أو غير المحافظة” تدحض هذا الافتراض، إذ إن التحرش الجنسي مشكلة موجودة لديهم أيضا. وفي المقابل، فإن آخرين يقولون إن غياب التقاليد الدينية أو المحافظة عن المجتمع هو سبب التحرش، ولكن يناقض هذا الادعاء حقيقة أن الكثير من المجتمعات المحافظة (مثل المجتمع المصري) تعاني من أرقام وبائية في التحرش الجنسي. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن هناك عوامل تزيد مخاطر التحرش الجنسي، وهي تضم مجموعتين إحداهما مرتبطة بالشخص والأخرى بالمجتمع: وعوامل مرتبطة بالشخص مثل العضوية في العصابات أو مجموعات السوء. وشرب الخمر. واستعمال وإدمان المخدرات.

 

انتشار العنف والجهل والفقر في المجتمع أهم مسببات التحرش الجنسي

أن يكون الشخص لديه شخصية معادية للمجتمع (antisocial personality)، وتضم هذه الفئة الأشخاص السايكوباثيين. ونقص التعليم. والتعرض للعنف أو الاعتداء الجنسي أثناء الطفولة. ووجود نظرة لدى الشخص تتقبل العنف في التعامل مع المرأة. وأن يكون الشخص ممن يمارسون الخيانة الزوجية. والنظرة التقليدية في المجتمع التي تفضل الرجل وتعطيه أفضلية، ويطلق البعض على هذا مصطلح “المجتمع الذكوري”. ووجود قناعات مجتمعية شاذة، مثل أن التحرش أو ممارسة الجنس عنوة أو الاغتصاب دليل على قوة الرجل وذكورته.

 

النظرة اللوامة ضد المرأة كارثة أدت لانتشار ظاهرة التحرش والاعتداء الجنسي

ومن القناعات الشاذة أيضا -التي قد تدعم سلوك التحرش- النظرة اللوامة ضد المرأة، فالفتاة المتحرش بها “تستحق ذلك لأنها كانت ترتدي لباسا معينا أو نزلت في مكان معين”، ولكن هذه النظرة خاطئة وجريمة أخرى في حق المرأة، فالمتحرش يمارس سلوكه ضد أية فتاة مهما كان لبسها ساترا أو سافرا وفق نظرة المجتمع، كما أن السفور لا يعطي العذر أو المبرر لأي شخص لممارسة التحرش. وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن أحد أهم الأسباب المجتمعية في موضوع العنف الجنسي والتحرش هو غياب القوانين الرادعة وسلطة القانون، فهي التي تستطيع حماية الضحايا وردع المتحرشين والمعتدين.

 

معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يرصد الإصابات الناجمة عن المضايقات الجنسية للنساء

وقد استخدام مصطلح التحرش الجنسي في عام 1973 في تقرير إلى رئيس و مستشار معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا آنذاك عن أشكال مختلفة من قضايا المساواة بين الجنسين. ووضع سياسات وإجراءات ذات الصلة. معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في ذلك الوقت اعترف أيضا بالإصابات الناجمة عن المضايقات العنصرية والمضايقات التي تتعرض لها النساء ذوات البشرة الملونة. وذكر رئيس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أيضا أن التحرش يتناقض مع رسالة الجامعة، وكذلك لا يطاق بالنسبة للأفراد.

 

CNN تطلق حملة ضد التحرش الجنسي بالوطن العربي في يوم المرأة العالمي

وأطلقت شبكة “سى إن إن” الإخبارية الأمريكية، حملة إعلامية ضد التحرش الجنسي في الوطن العربى بمناسبة يوم المرأة العالمى في 8 مارس الماضي، مؤكدة على موقعها الإلكترونى باللغة العربية أنه لا يخفى على أحد هذه الأيام انتشار ظاهرة التحرش الجنسي بالنساء، وهى المشكلة التى لا تنحصر بالمجتمعات العربية فحسب، بل تمتد إلى مجتمعات آسيوية، وأوروبية، وأمريكية.

 

وأضافت الشبكة أن الكثير من المثقفين والعاملين في مجال حقوق الإنسان والمرأة بشكل خاص يعتبرون أن الجهل هو العدو الأساسى للإنسان في أى مجتمع، وأنه بعدم معرفة المرأة لحقوقها، أو الرجل بحدوده وواجباته، ستبقى النساء في المجتمع فريسة سهلة لأى محاولة للتحرش أو الاستغلال. ومن هنا، جاءت الرغبة في زيادة الوعى بهذه الظاهرة، والتعرف إلى رأى مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعى بها، والطرق التى يمكن أن تؤدى إلى الحد منها.

 

قضية التحرش الجنسي من الآفات التي انتشرت بشدة في المجتمع المصري

وتعتبر قضية التحرش الجنسي من الآفات التى ظهرت بشدة في المجتمع المصرى في الأونة الأخيرة. فعلى الرغم من القيم الاخلاقية الثابتة في وجدان وضمير الشعب المصرى، إلا أن هذا الأمر قد انتشر في أوساط المجتمع المصرى المختلفة، ومن أهمها الجامعات المصرية. ومن الضروري أن يعمل المجلس القومى لحقوق الإنسان على مواجهة هذه الظاهرة ، داخل الجامعات وفي الشارع المصري بشكل عام.

 

وحصلت وحدة المساعدة القانونية بمركز القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان، على حكمًا قضائيًا جديدًا، لصالح ضحية جديدة من ضحايا العنف الجنسي وتحديدا التحرش ، وذلك في الدعوى رقم 7872 لسنة 2014 – تعرض لانثى- حيث حكمت محكمة الوراق الابتدائية حبس المتهم م.ح.ع 6 اشهر وكفالة 1000 جنيه والزامه بدفع 50 جنيه تعويض مدني مؤقت والزامه بدفع 50 جنيه اتعاب المحاماة ومصاريف الدعوتين المدنية والجنائية. ويؤكد المركز انه مستمر في سياسة تقديم المساندة القانونية والاجتماعية والنفسية للنساء المعنفات كما يؤكد المركز ايضا ان العنف ضد النساء من أسوأ اساليب المجتمع الذكوري التى تحد من فرص النساء في المشاركة في المجال العام وممارسة ادوارهن في المجتمع، وعلي جميع مؤسسات الدولة والمجتمع العمل من اجل واقع افضل واكثر امنا للنساء في مصر.

 

منظمة العفو الدولية تحذر من إفلات مرتكبي الانتهاك الجنسي من العقاب في مصر

وحذرت منظمة العفو الدولية من أن إفلات مرتكبي التحرش والانتهاك الجنسي من العقاب في مصر يؤدي قد إلى تزايد وتيرة الاعتداءات ضد النساء خاصة في المنطقة المحيطة بميدان التحرير في القاهرة، في وقت شاركت ناشطات في مسيرة بالميدان، رفضا لهذه الظاهرة.  وأشار تقرير للمنظمة صدر الأربعاء إلى أنه جمعت شهادات عدد من الناجيات من ضحايا تلك الهجمات، وتوصلت إلى نتيجة مفادها وجود نمط معين يجمع بين الاعتداءات التي وقعت، ما يكشف عن وجود مجموعات معينة تنفذها وتستهدف ضحايا بعينهن.  وطالبت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة، حسيبة حاج صحراوي، الرئيس المصري، محمد مرسي، باتخاذ خطوات حاسمة في سبيل وضع حد لانتشار ظاهرة الإفلات من العقاب والتمييز القائم على الجنس.وشددت على ضرورة إجراء تحقيقات نزيهة وشاملة بغية تحديد ما إذا كانت تلك الهجمات الجماعية تنظم من أطراف مرتبطة بالسلطات، أو أخرى غير مرتبطة بها، وضمان مثول الجناة أمام العدالة.يشار إلى أن منظمات حقوقية مصرية تلقت “19 بلاغا عن وقوع اعتداءات عنيفة بحق النساء بتاريخ 25 يناير 2013 في محيط ميدان التحرير”، حسب “العفو الدولية”.

 

ووضع تقرير حديث أسس مفصلة لرصد جميع حالات التحرش الجنسي في جميع البيئات المختلفة وبدأ باعتباره “أي صيغة من الكلمات غيرمرغوب بها و/أو الأفعال ذات الطابع الجنسي والتي تنتهك جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص ما وتجعله يشعر بعدم الارتياح، أو التهديد، أو عدم الأمان، أو الخوف، أو عدم الاحترام، أو الترويع، أو الإهانة، أو الإساءة، أو الترهيب، أو الانتهاك أو أنه مجرد جسد”.

 

وكشف التقرير أنه يمكن للتحرّش الجنسي أن يأخذ أشكالًا مختلفة وقد يتضمن شكلًا واحدًا أو أكثر في وقت واحد:

 

النظر المتفحّص:التحديق أو النظر بشكل غير لائق إلى جسم شخص ما، أجزاء من جسمه و/أو عينيه.

التعبيرات الوجهية:عمل أي نوع من التعبيرات الوجهية التي تحمل اقتراحًا ذو نوايا جنسية (مثل اللحس، الغمز، فتح الفم).

الندءات (البسبسة):التصفير، الصراخ، الهمس، و أي نوع من الأصوات ذات الإيحاءات الجنسية.

التعليقات:إبداء ملاحظات جنسية عن جسد أحدهم، ملابسه أو أو طريقة مشيه/تصرفه/عمله، إلقاء النكات أو الحكايات الجنسية، أو طرح اقتراحات جنسية أو مسيئة.

الملاحقة أو التتبع:تتبع شخص ما، سواء بالقرب منه أو من على مسافة، مشيًا أو باستخدام سيارة، بشكل متكرر أو لمرة واحدة، أو الانتظار خارج مكان عمل/منزل/سيارة أحدهم.

الدعوة لممارسة الجنس:طلب ممارسة الجنس، وصف الممارسات الجنسية أو التخيلات الجنسية، طلب رقم الهاتف، توجيه دعوات لتناول العشاء أو اقتراحات أخرى قد تحمل طابعًا جنسيًا بشكل ضمني أو علني.

الاهتمام غير المرغوب به:التدخل في عمل أو شؤون شخص ما من خلال السعي لاتصال غير مرحب به، الإلحاح في طلب التعارف والاختلاط، أو طرح مطالب جنسية مقابل أداء أعمال أو غير ذلك من الفوائد والخدمات، وتقديم الهدايا بمصاحبة إيحاءات جنسية، أو الإصرار على المشي مع الشخص أو إيصاله بالسيارة إلى منزله أو عمله على الرغم من رفضه.

الصور الجنسية:عرض صور جنسية سواء عبر الإنترنت أو بشكل فعلي.

التحرّش عبر الإنترنت:القيام بإرسال التعليقات، الرسائل و/أو الصور والفيديوهات غير المرغوبة أو المسيئة أو غير لائقة عبر الإيميل، الرسائل الفورية، وسائل التواصل الاجتماعي، المنتديات، المدونات أو مواقع الحوار عبر الإنترنت.

المكالمات الهاتفية:عمل مكالمات هاتفية أو إرسال رسائل نصية تحمل اقتراحات أو تهديدات جنسية.

اللمس:اللمس، التحسس، النغز، الحك، الاقتراب بشكل كبير، الإمساك، الشد وأي نوع من الإشارات الجنسية غير المرغوب بها تجاه شخص ما.

التعري:إظهار أجزاء حميمة أمام شخص ما أو الاستمناء أمام أو في وجود شخص ما دون رغبته.

التهديد والترهيب:التهديد بأي نوع من أنوع التحرّش الجنسي أو الاعتداء الجنسي بما فيه التهديد بالاغتصاب.

التحرش الجنسي الجماعى: تحرش جنسى (شامل الاشكال السالف ذكرها) يرتكبها مجموعة كبيرة من الاشخاص تجاه فرد او عدة افراد.

 

ويعد التحرش الجنسي صورة من صور العنف الجنسي والتى تشمل ايضا:

 

الاعتداء الجنسي:القيام بأفعال جنسية تجاه شخص ما بالإكراه و/أو بالإجبار مثل التقبيل القسري والتعرية.

الاغتصاب:استخدام أجزاء الجسم أو غيرها من الأشياء والأدوات لاختراق الفم، أو اختراق الشرج، أو المهبل بالإكراه و/أو الإجبار.

الاعتداءات الجماعية:التحرّش أو الاعتداء الجنسي (بما فيه الاغتصاب) الذي ترتكبه مجموعات كبيرة من الناس ضد أشخاص منفردين.

 

وقد يحدث التحرّش الجنسي او اى شكل من اشكال العنف الجنسي في أي مكان، سواء في الأماكن العامة أو الخاصة، مثل: الشوارع، أماكن العمل، المواصلات العامة، المدارس والجامعات، المطاعم، الأسواق التجارية، داخل المنزل، بل و حتى في صحبة الآخرين (العائلة، الأقارب والزملاء)، عبر الإنترنت، وغيرها.

 

والمتحرّشون أو مرتكبو جرائم العنف الجنسي قد يكونون أفرادًا أو مجموعات من الرجال و/أو النساء. وقد يكون المتحرّش شخصًا غريبًا عنك بالكامل أو أحد معارفك: صاحب العمل، موظف، زميل في العمل، عميل، أحد المارة، أحد الأقارب، أحد أفراد العائلة أو ضيف. أما المتحرَّش بهم أو المعتدى عليهم فقد يكونون أفرادًا أو مجموعات من جميع شرائح النساء و/أو الرجال.

Advert test
رابط مختصر
2017-05-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة