«سرطان الأطفال».. كارثة مؤلمة لأرواح حالمة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 31 مايو 2017 - 10:29 مساءً
«سرطان الأطفال».. كارثة مؤلمة لأرواح حالمة
«سرطان الأطفال».. كارثة مؤلمة لأرواح حالمة
Advert test

مركز دراسات البيئة والصحة 

طاقة مستشفى 57357 للسرطان لا تزيد عن ألفي طفل سنويًا
نسبة الإصابة بسرطان الأطفال تمثل 2% من إصابات الكبار عالميًا
اللوكيميا من أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الأطفال في الدول العربية
التدخين.. التلوث البيئي.. فساد الصناعات الغذائية.. أولى مسببات السرطان
دراسات: وجود علاقة واضحة بين سرطان الأطفال والتعرض للمواد الكيماوية
الصحة العالمية: 120 طفلاً من كل مليون يصابون بالسرطان في العالم العربي
اكتشاف خلايا سرطانية في 25 منتجا من صلصة الصويا والتوابل المستوردة
مركز الأرض لحقوق الإنسان: إصابة 135 ألف مصري سنويا بالسرطان
أبحاث دولية: سوء التغذية يعرض الأطفال في المستقبل لسرطان الثدي
حالات “الفشل الكلوي” نتيجة تلوث مياه الشرب تتزايد يومًا بعد يوم
إحصاءات: 8 آلاف طفل يصابون بالسرطان سنويا في مصر فقط

نظراً لما يشهده العالم المعاصر من نهضة تنموية واقتصادية متسارعة من خلالها أساليب الحياة في مختلف مجالاتها وخاصة المعيشية وضغوطات الحياة والتغذية كل ذلك أدى إلى ظهور العديد من الأمراض والتي سميت بأمراض العصر وعلى الرغم من وجود أمراض أخطر منه لكنه مع ذلك يظل في الأذهان هو الأسوأ والأكثر بشاعة لدرجة أن الكثيرين يتحاشون ذكر أسمه مباشرة وكأن مجرد ذكر الاسم كفيل للإصابة بالمرض الذي يعني للجميع الموت والهلاك المحقق، فالبعض يطلق عليه «اللعين» وفي بعض القرى العربية يسمونه «المرض الخبيث» تحاشيا لذكر اسمه، مباشرة وكأن ذلك يبعد المرض، ويفضل البعض استخدام الإنجليزية في التعبير عنه«Cancer» أو إعادته لأصله مستخدمين كلمة ورم «خبيث» انه السرطان المرض القاهر الذي ازدادت نسبة الإصابة به مؤخرا بشكل بشع وتوقع العلماء أن يزداد بنسبة 50 % في الثلاثين عاما المقبلة ولم يعد يترك شيخا أو طفلا أو امرأة أو شابا كما لم يدع جزءاً في جسم الإنسان إلا وطاله.

 

 

طاقة مستشفى 57357 للسرطان لا تزيد عن ألفي طفل سنويًا

ويحذر الباحثون الجهات الرسمية العربية التي قد تتساهل في التعامل مع المواصفات والمقاييس المتعلقة بالمواد الغذائية عموما والتوابل والبهارات خصوصا, انه تم اكتشاف معدلات مرتفعة للغاية من مادة كيماوية تدعى MCBD 3 المسببة للسرطان في 25 منتجا من صلصة الصويا والتوابل المستوردة من الصين وتايوان وتايلند وهونغ كونغ وسنغافورة. وقد قامت الجهات الماليزية المختصة باكتشافها ومن ثم تم سحب تلك المنتجات من الأسواق الماليزية. ومن المعلوم أن ماليزيا تتقيد بشدة بمواصفات الاتحاد الأوروبي للمنتجات الغذائية.

 

 

نسبة الإصابة بسرطان الأطفال تمثل 2% من إصابات الكبار عالميًا

ويضيف الباحثون أن الخطر الجديد القادم إلينا عبر منافذ الأغذية التي ترسلها أوروبا وبالذات بلجيكا إلى دول العالم، الخطر القاتل عبارة عن مادة سامّة اسمها Dioxin تصل إلى بعض أنواع من السلع الغذائية من خلال تغذية الحيوانات والطيور بعلف مضاف إليه هذه المادة المستخرجة من منتجات البترول، وقد أعلنت منظمات حماية المستهلك العالمية قائمة بهذه السلع التي تتضمن الدواجن والألبان ومنتجات الألبان والحلويات التي تدخل في صناعتها هذه الألبان وبعض أنواع اللحوم، والاتهامات توجه إلى بلجيكا؛ ولكنها لا تلغي احتمالات تصدير الخطر الجديد القاتل إلى دول أوروبا بأكملها التي تستخدم نفس المواد في علف حيواناتها وطيورها.

 

ففي مصر وبعض الدول العربية صدر قرار بحظر استيراد بعض المنتجات الغذائية من دول الاتحاد الأوروبي لتلويثها بمادة Dioxin السامة، وتتضمن القائمة اللحوم وبعض الطيور والدهون وبعض الحلويات والعجائن ومستحضرات التجميل التي يدخل في صناعتها الألبان والبيض. وفي السطور القادمة نلقي الضوء على مرضى السرطان من الأطفال في عدد من الدول العربية، للوقوف على حجم المعاناة الصحية التي يعانيها فلذات أكبادنا، والجهود المبذولة سواء حكومية أو غيرها للتصدي لهذا المرض اللعين.

 

 

اللوكيميا من أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الأطفال في الدول العربية

الأرقام تؤكد أن أورام الأطفال انتشرت بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة في مصر والعالم كله.. وفي مصر يصيب السرطان ثمانية آلاف طفل جديد سنويا وهو ما يؤكد حاجتنا للاهتمام الشديد بهذا التخصيص خاصة أن طاقة مستشفى 57357 لا تزيد عن ألفي طفل سنويا.

 وقد مضت أعوام على إنشاء مستشفى سرطان الأطفال.. واصبح هذا المستشفى صرحا طبيا يعكس عظمة المصريين.. حيث تم انشاؤه وتجهيزه علي اعلي مستوي بجهود وتبرعات اهل الخير.. ويقول مدير المستشفى إن المستشفى يقدم خدماته مجانا تماما لجميع المرضي باتباع احدث بروتوكولات العلاج العالمية وبالتعاون مع اكبر مراكز علاج السرطان في العالم. وعن اكثر انواع الاورام انتشارا طبقا لاحصائيات المستشفى فيقول أن اللوكيميا هي الاكثر انتشارا بين مرضي المستشفى بنسبة 25 % يليها اورام المخ ثم الغدد الليمفاوية ثم العظام.

 

 

التدخين.. التلوث البيئي.. فساد الصناعات الغذائية.. أولى مسببات السرطان

وتؤكد الارقام ايضا أن اكثر فئات الأطفال اصابة هم الاقل من عشر سنوات والذين تصل نسبتهم الي 75 %. ويؤكد د. هاني حسين أن المستشفى يتم افتتاح اقسامه تدريجيا.. حيث تم اخيرا افتتاح باقي حجرات العمليات كما تم افتتاح العيادات التخصصية وقسم الطب النووي والمعامل والمستشفى تعمل حاليا بطاقة 800 سرير من اجمالي 150 سريرا. ويؤكد أن العام الحالي سيشهد افتتاح وحدة زرع النخاع ووحدة السيكلوترون وباقي القسم الداخلي.. وافتتاح بنك الخلايا الجذعية.. وهو اول بنك في مصر لاستخلاص الخلايا الجذعية من مشيمة الجنين وحفظها.. لامكانية نقلها الي مرضي اللوكيميا من خلال زرع النخاع. ويؤكد أن سرطان الأطفال انتشر بالفعل بصورة كبيرة ولدينا في مصر ثمانية آلاف طفل جديد سنويا وطاقة المستشفى ألفي طفل سنويا.. وهو ماقد يجعلنا نواجه هذه المشكلة في السنوات القادمة وهو مايؤكد حاجتنا للاهتمام بهذا التخصص.

  وفي اطار حرص المستشفى علي متابعة كل ماهو جديد عالميا.. فقد بدأ اخيرا تشغيل احدث اجهزة الاشعة التشخيصية في العالم وهو جهاز ‘الماسح البوزتروني بيت سي تي’ وهو اول جهاز من نوعه في مصر ويحتاج مواد طبية خاصة لتشغيله وهو ما يتطلب ضرورة شراء جهاز ‘السيكلوترون’ اللازم لانتاج هذه المواد الطبية. والذي يلزمه مبني بمواصفات عالمية خاصة.

 

دراسات: وجود علاقة واضحة بين سرطان الأطفال والتعرض للمواد الكيماوية

وعن اهمية جهاز ‘بيت سي تي’ و’السيكلوترون’.. يقول د. وليد عمر رئيس قسم الماسح الذري واستاذ مساعد الطب النووي بمعهد الاورام: أن جهاز ‘بيت سي تي’ لديه القدرة علي التشخيص المبكر للورم بكل دقة في بدايته الاولي وتحديد مكان الورم بدقة وتحديد الارتجاع والثانويات ومكان وجودها. كما يستطيع تحديد كفاءة العلاج الكيميائي بعد الجلسة الاولي.. وتحديد ما اذا كان هذا العلاج سيقضي علي الورم.. او انه غير مناسب بما يستلزم سرعة تعديل لبروتوكول العلاج.

 ومن جانبه يقول د. شريف ابوالنجا مدير تنمية الموارد بالمستشفى أن مشروع ‘البيت سي تي’ والسيكلوترون يعكس ويجسد صورة رائعة للتكافل والحب والعطاء بين ابناء مصر والوطن العربي. إن جهاز ‘بيت سي تي’ وقيمته 1.9 مليون دولار جاء كتبرع كريم من مؤسسة الشيخ زايد آل نهيان كصدقة جارية علي روح الشيخ زايد الذي كان نموذجا للخير والعطاء لكل ابناء الوطن العربي.

 

الصحة العالمية: 120 طفلاً من كل مليون يصابون بالسرطان في العالم العربي

وقد قرر ابناء الشيخ زايد مواصلة رحلة العطاء فقام ابنه الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير داخلية الامارات بالتبرع بمبلغ 4 ملايين دولار لشراء جهاز السيكلوترون بالمستشفى حتي تتمكن من توفير المواد اللازمة لتشغيل ‘البيت سي تي’ كما قررت الشيخة فاطمة زوجة الشيخ زايد المساهمة ايضا بمبلغ مليون دولار لدعم تشغيل الجهاز.. ليصل اجمالي تبرع الاسرة الي 6.9 مليون دولار اي 40 مليون جنيه تقريبا. وجاءت مرحلة الانشاءات لتشهد صورة اخري للعطاء من اكبر الشركات المصرية التي قررت التبرع بالتصميمات والانشاءات.

 وقد قام المستشفى بتوقيع برتوكول تعاون مع المركز الطبي العالمي باعتباره صرحا طبيا فريدا ومتميزا.. وهو الجهة الطبية الوحيدة في مصر التي تملك جهاز ‘السيكلوترون’ وطبقا لهذا البروتوكول يقوم المركز الطبي العالمي بامداد مستشفى 57357 بالمواد اللازمة لتشغيل جهاز ‘البيت سي تي’ لحين الانتهاء من مبني السيكلوترون الخاص بالمستشفى.

 

اكتشاف خلايا سرطانية في 25 منتجا من صلصة الصويا والتوابل المستوردة

ويؤكد د. خالد النوري المدير الاداري للمستشفى أن المستشفى عقد بروتوكول تعاون مع التأمين الصحي يتم بمقتضاه تحويل الأطفال من التأمين للمستشفى.. وهو ما يساهم في تمويل علاج الأطفال الي جانب اموال التبرعات التي لاتزال المصدر الاول للتمويل.. الي جانب عائد وديعة بالبنك من اموال التبرعات ايضا. وداخل حجرات المستشفى.. زهور بريئة تتألم.. وصور واقعية تعكس معاناة الأطفال واسرهم مع مرضي السرطان الذي انتشر بصورة كبيرة في العالم كله. داخل احدي الحجرات كان الطفل محمد احمد قنديل 6 سنوات.. يستعد لجرعة جديدة من العلاج الكيميائي.. ويقول جده الذي يرافقه تركت بلدي المنيا وجئت هنا لمرافقة حفيدي فوالده فلاح باليومية ولديه اربعة ابناء غيره ولايستطيع ترك عمله.. ووالدته ايضا لاتستطيع ترك اخوته الصغار.

 وفي الحجرتين المجاورتين لمحمد.. ترقد اسماء وهيدي من الاسماعيلية.. والغريب انهما من عائلة واحدة فأسماء هي ابنة خالة هيدي وكلاهما في عمر الثلاث سنوات.. وقد اصيبت الاثنتان بلوكيميا الدم خلال شهرين متتاليين.. وهو ما قد يعكس اهمية العامل الوراثي في الاصابة بالسرطان. ويتحدث العاملون بالمستشفى عن الام المثالية فاطمة ياسر التي اكتشفت اصابة ابنائها الاربعة بالسرطان وجميعهم يتلقون علاجهم الان داخل المستشفى.

 

مركز الأرض لحقوق الإنسان: إصابة 135 ألف مصري سنويا بالسرطان

وعن الاعراض التي تظهر علي الطفل المريض بالسرطان تقول د. منال زمزم أن الاعراض بالنسبة لمرض اللوكيميا اكثر الاورام انتشارا قد تظهر في صورة انتفاخ بالبطن نتيجة تضخم الكبد او الطحال.. او انيميا حادة او حرارة شديدة مستمرة او بقع ملونة بالجلد او التهابات لايتم شفاؤها.. والعلاج يستغرق عامين ونصف تبدأ بثلاثة شهور علاج مكثف.

وتقول عزة الإحصائية الاجتماعية أن بعض حالات الأطفال تحتاج تدخل الأخصائي الاجتماعي مثل حالة طفلة اصيبت بالسرطان بعد وفاة امها مباشرة وزواج والدها باخري.. وعدم وجود من يهتم بعلاجها او رعايتها. وتقول عزة أن معظم الاسر التي يصاب طفلها بالسرطان تحتاج رعاية اجتماعية.. لان مرض الطفل يؤدي لتشتت الاسرة بسبب مرافقة الام للطفل وترك الاب وباقي الابناء بلا رعاية وبالاضافة للحالة النفسية السيئة.. لكل افراد الاسرة.

 

أبحاث دولية: سوء التغذية يعرض الأطفال في المستقبل لسرطان الثدي

ويتحدث الدكتور علاء يونس عن حالة ‘هند’ التي اثرت فيه كثيرا.. حيث اكدت كل الاشعات ضرورة بتر ساقها لوجود ورم متشعب وانهارت الفتاة واسرتها.. لكنها اخيرا استسلمت لارادة الله.. وفي حجرة العمليات استطعنا استئصال الورم بدون بتر.. وحينما انتهت الجراحة وخرجنا لابلاغ اهلها.. انطلقت الزغاريد في جميع انحاء المستشفى. ويقول د. طارق الفار استاذ جراجة المخ والاعصاب أن اورام المخ تشغل المركز الثاني عند الأطفال وان نسبة كبيرة يمكن الشفاء منها طبقا لنوع الورم ومكان ودرجة تشعبه.. ويؤكد أن الاعراض قد تبدأ مبكرا في صورة زغللة او حول بالعين او عدم اتزان او صعوبة في البلع او رعشة باليد مع قيء وصداع.. وهناك اورام يمكن التعامل معها بالعلاج الكيميائي او الاشعاعي وبدون جراحة.

حالات “الفشل الكلوي” نتيجة تلوث مياه الشرب تتزايد يومًا بعد يوم

 من هنا جاء انعقاد المؤتمر الدولي الذي نظمه المعهد بالتعاون مع الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان ورابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان حاملا عنوان ‘السرطان في الدول النامية’. ستون بحثا كانت محور فعاليات جلسات المؤتمر الأربعة عشرة.. تناولت تعريف مرض السرطان من تشخيص واعراض وعلاج خاصة في الدول النامية مثل سياسة زراعة الكبد والجوانب العلمية الخاصة بها وكيفية تطبيقها.. كذلك طرق وتشخيص وعلاج أورام الجهاز الهضمي والدم والرئة والثدي وغيرها من الأورام التي تحدث بنسب عالية في مصر وباقي الدول النامية.

 

إحصاءات: 8 آلاف طفل يصابون بالسرطان سنويا في مصر فقط

وأكد المشاركون في المؤتمر أن الصفة المشتركة لكافة أنواع السرطان هي النمو المستمر غير الطبيعي لمجموعة من خلايا أحد أعضاء الجسم أو أنسجته ولا يخضع هذا الورم للعوامل التي تنظم وتتحكم في نمو وانقسام خلايا العضو تحت الظروف الطبيعية.. كما أن هذا النمو لا يخدم غرضا أو وظيفة معينة فضلا عن أنه يستمر بشكل مطرد مما يؤدي إلي تدمير العضو الذي نشأ فيه الورم علي حد تفسير الدكتور حسين خالد عميد المعهد القومي للأورام ورئيس المؤتمر.. مؤكدا أن الخلايا السرطانية تتميز بقدرتها علي تخلل وغزو الأنسجة الطبيعية المحيطة بها، وكذلك علي قدرتها علي الانتشار فإذا ما وصلت الخلايا إلي وعاء دموي أو ليمفاوي فإنها تقتحمه وتسير مع تيار الدم أو الليمف لتنتقل إلي أعضاء أخري بعيدة وتكون أوراما ثانوية خبيثة لها نفس الصفات من حيث النمو والقدرة علي الانتشار.

 

 

Advert test
رابط مختصر
2017-05-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة