الإعلانات

وزارة البيئة تواصل تنفيذ مشروع استدامة النقل فى مصر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 8:08 صباحًا
وزارة البيئة تواصل تنفيذ مشروع استدامة النقل فى مصر
Advert test

تقوم وزارة البيئة حالياً، من خلال مشروع استدامة النقل فى مصر بدراسة تنفيذ “نظام دراجات الخدمة الذاتية” فى محافظتى الفيوم والمنوفية، استكمالاً للمشروعات الرائدة التى انتهت من تنفيذها العام الماضى فى شبين الكوم  والفيوم، وتضمنت إقامة مسارات للدراجات بطول 14 كم، للمرة الأولى فى مصر

ويهدف المشروع الجديد إلى تشجيع وتحفيز الشباب من الطلبة للتحول إلى استخدام الدراجة كوسيلة انتقال اقتصادية وصحية وصديقة للبيئة، حيث تم الاتفاق مع جامعة الفيوم والمحافظة على توقيع بروتوكول تعاون لإطلاق هذه الخدمة المتميزة لطلاب الجامعة لتصبح الفيوم أول محافظة تأخذ بمبادرة “دراجات الخدمة الذاتية” صديقة .

ويعتمد هذا النظام على إمكانية تأجير الدراجات من عدة محطات آلية سيتم إقامتها داخل الجامعة وخارجها (عند مداخل المدينة ومواقف السرفيس) نظير رسم اشتراك أو عضوية تتحدد قيمته مع بداية التشغيل.

وسيتحمل مشروع استدامة النقل فى مصر، الممول من مرفق البيئة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة إنمائي، التكاليف اللازمة للتنفيذ والمتمثلة في شراء دراجات ذات مواصفات خاصة، وإقامة المحطات الآلية، وتوفير نظام التشغيل والتدريب الفنى، تمهيدا لتسليم إدارته لجامعة الفيوم.

ويأتى هذا المشروع فى إطار تشجيع استخدام وسائل النقل غير الآلى (الدراجة الهوائية) بهدف حماية البيئة من أخطار التلوث الناتج من قطاع النقل، وحفاظا على صحة المواطنين وتوفيرا للطاقة.

ويعد نظام الخدمة الذاتية للدراجات من أنجح برامج تأجير الدراجات على مستوى العالم فهو من شأنه أن يحد من مشكلة تلوث الهواء فى المناطق المكتظة بالسيارات، والزحام، من خلال الاعتماد على الدراجات كأحدى وسائل النقل النظيف بيئيا، لذلك قامت مدن كثيرة باعتماد هذه الخدمة خلال السنوات الأخيرة.

كما تدرس وزارة البيئة حاليا من خلال مشروع استدامة النقل إقامة مسارات للدراجات لربط حى المعادى بمحمية وادى دجلة وتشجيع رياضة الدراجات التى يمارسها بعض رواد المحمية.

الإعلانات
Advert test
رابط مختصر
2017-07-16 2017-07-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة