الإعلانات

خالد فهمي يلزم المصانع والشركات بتركيب حساسات بيئية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 9:04 صباحًا
خالد فهمي يلزم المصانع والشركات بتركيب حساسات بيئية
Advert test

أصدر الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، قرار يلزم جميع المصانع والشركات بتركيب حساسات بيئية، بعد أن كان هناك صناعات محددة يتم إجبارها أو أن يكون التركيب حسب رغبة الشركات،وهو ما لقي قبولا من أعضاء البرلمان، وذلك في إطار اتجاه الحكومة للمحافظة علي البيئة من التلوث والقضاء علي مخاطر مخلفات المصانع والشركات.

في البداية أشاد الدكتور محمد خليفة عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بقرار الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، بإلزام الشركات بتركيب حساسات بيئية بعد أن كان هناك صناعات محددة يتم إجبارها أو أن يكون التركيب حسب رغبة الشركات، قائلًا أنه قرار صائب وله أهمية كبيرة في الحفاظ علي البيئة من الغازات المضرة والتلوث الذي يتسبب في انتشار الأمراض.

وأوضح “خليفة” أن الوزير لديه غرفة عمليات بالوزارة متصلة بالحساسات البيئية ، يعرف من خلالها البعثات الغازية الملوثة للبيئة بشكل لحظي، ويتخذ علي أساسها القرارات السريعه تجاهها، موضحًا أنها كانت تطبق علي مصانع الاسمنت والحديد والصلب والصناعات التي تنتج ملوثات ولكن لابد من تطبيقها علي جميع الشركات لمراقبة أي حالة من حالات التلوث واتخاذ القرارات سريعًا تجاهها.

وطالب عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان، بتطبيق الحساسات البيئية علي مصارف الصرف الصحي التي تقوم بالصرف في مياه نهر النيل للحفاظ عليه من التلوث.

وأضاف الدكتور محمد خليفة، أن وزارة البيئة تقوم بالعمل علي تعديل قانون البيئة وإرساله للبرلمان ي دور الإنعقاد القادم، مشيرًا إلي أن أهم المواد التي يجب أن يتم تعديلها المواد الخاصة بالمحميات الطبيعية، واستخدام الفحم كوقود، مطالبًا بعمل مشروع قانون خاص بالمحميات الطبيعية، يتضمن سبل استخدامها سياحيا واقتصاديا، موضحًا أن المحميات الطبيعية تمثل ثلث مساحة مصر ولكنها غير مستغلة بشكل صحيح.

كما أيد النائب غريب حسان عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، قرار الدكتور خهالد فهمي وزير البيئة، بإلزام جميع الشركات بتركيب حساسات بيئية، موضحًا أنه لابد من الكشف عن جميع حالات التلوث ومواجهتها بقرارات سريعة، مطالبًا بوضع حساسات بيئية بالمصراف المائية التي قد تسمح بوجود البترول في مياه النيل أو البحر الأحمر والمتوسط.

وقال “حسان” إنه لابد أن يكون هناك فاعلية للحساسات البيئية بحيث تقوم برصد حالات التعدي بشكل دقيق ومواجهتها، موضحًا أن لها دور كبير في السيطرة علي التلوث في الفترة المقبلة.

وأوضح عضو لجنة البيئة بمجلس النواب، أن قانون البيئة بحاجة إلي بعض التعديلات سيتم ماعدادها بدور الانعقاد القادم، مشيرًا إلي أن المحميات الطبيعية تستهلك مساحات كبيرة جدًا بالرغم من أن أغلب المساحة منها غير تابع للمحمية ويتم استهلاكه بالرغم من أنها أرض الدولة مطالبًا بإعادة النظر في مساحات المحميات الطبيعية وتحدديد حدودها.

ومن جانبه أكد النائب السيد حجازي عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن قرار الدكتور خالد فهمي وزير البيئة بإلزام الشركات والمصانع بعمل حساسات بيئية،يهدف إلى الحفاظ على البيئة، ويهدف إلى التشديد علي الالتزام بالتوافق مع الشروط البيئية.

وأضاف “حجازي” أنه علي الوزارة أن تقوم بالمراقبة والمتابعة لتنفيذ القرار وتطبيقه بكل حزم لكي للحفاظ على البيئة النظيفة، مشيرًا أنه لابد أن يتم سحب رخص المصانع والشركات التي لن تقوم بتطبيقه، لأن الحساسات البيئية تمنع مصائب كبيرة قد تتسبب في جلب أمراض كثيرة للمواطنين.

الإعلانات
Advert test
رابط مختصر
2017-08-08 2017-08-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة