الصحة السعودية تؤكد عدم وجود أمراض بين الحجاج

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 10:59 صباحًا
الصحة السعودية تؤكد عدم وجود أمراض بين الحجاج
Advert test

أكدت وزارة الصحة السعودية أنها لم تسجل أية حالات وبائية أو أمراض بين الحجاج، واصفة الوضع الصحي بأنه مطمئن. 

 

وقالت الوزارة إنها تركز في مقدمة أولوياتها على النواحي الوقائية للحجاج وتتابع المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميا وذلك بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية، مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية.

 

 وأوضحت أنها اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية منها إصدار الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في القادمين إلى الحج حسب المتغيرات الوبائية العالمية وتعميمها على جميع الدول التي يفد منها الحجيج عبر سفارات خادم الحرمين الشريفين وممثلياتها في الخارج للعمل بموجبها عند منح تأشيرات العمرة والحجاج إضافة إلى تفعيل مراكز المراقبة الصحية في منافذ دخول الحجاج.

 

 وأضافت إن إجمالي عدد المراجعين من الحجاج لأقسام الطوارئ في مستشفيات العاصمة المقدسة بلغ 1004 حجاج فيما راجع العيادات الخارجية 249 حاجا وبلغ عدد المنومين 90 حاجا كما أجريت 8 عمليات جراحية وعمليتا منظار إضافة إلى إجراء 73 غسيل دم حتى الآن.

من جانب آخر، اعتمد وزير الداخلية السعودي رئيس مجلس الدفاع المدني، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف الخطة العامة للطوارئ بالحج هذا العام والتي تشارك فيها 32 جهة لخدمة الحجاج. وقال مدير عام الدفاع المدني السعودي الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، في تصريح له أمس الخميس إن «هذه الموافقة تأتي امتداداً لجهود حكومة المملكة في توفير كل ما من شأنه تحقيق أمن وسلامة ضيوف الرحمن وتيسير أدائهم لمناسك الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف وإقامة الشعائر بكل يسر وسهولة».

 

ولفت الفريق العمرو إلى أن «الخطة تقوم على خمس نقاط أساسية، تستند إلى تحليل البيانات والمدخلات وتوصيفها والطرق المثلى والأنسب للتعامل مع كل حالة على حده».

وأشار الى أن «الخطة تبدأ بتقدير الموقف من خلال نطاق الخطة والافتراضات والهدف منها ثم المهمة يليها التنفيذ والتي تتضمن بدورها (آلية تطبيق الخطة، المهام والمسؤوليات، تعليمات التنسيق، وتقييم الأداء) ويأتي في المرتبة الرابعة (مراحل الإسناد بنوعية الفني والإداري) وآلية توفير الإعاشة والوقود وأماكن الإيواء اللازمة، وخامساً تحديد تسلسل القيادة ووسائل الاتصال».

 

وكشف الفريق العمرو أن 32 جهة حكومية تشارك في تنفيذ الخطة وأي جهة أخرى يتطلب الموقف مشاركتها، مشيراً إلى أن تنفيذ الخطة يتضمن الاستعانة بفرق المتطوعين في الدفاع المدني لإنجاز بعض المهام الموكلة إليهم لمساعدة الجهات المعنية في تأمين وتوفير الراحة اللازمة للحجاج لأداء مناسك الشعائر المقدسة، وإرشادهم في مناطق الحج في العاصمة المقدسة، والمدينة المنورة.

 

ولفت الى «تسخير كل الامكانات المادية والبشرية لتأمين موسم الحج والتنسيق بين الجهات المعنية لمواجهة ما قد يحدث من الافتراضات الواردة في الخطة وتوفير السلامة لضيوف بيت الله الحرام من كل أخطار الحوادث والكوارث وإتباع كل إجراءات الإغاثة الفورية وأعمال الإخلاء والإيواء وتوفير الإعاشة للمتضررين واتخاذ  الإجراءات المناسبة لحماية الحجاج والمواطنين وإتباع أفضل السبل وأنجحها لاستكمال الحج بعيداً عن جميع المخاطر وما يهدد سلامتهم».

 

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-08-11 2017-08-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة