تجميع 250 طن سماد عضوي و 170 طن أعلاف بالغربية وكفرالشيخ

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 15 سبتمبر 2017 - 11:50 صباحًا
تجميع 250 طن سماد عضوي و 170 طن أعلاف بالغربية وكفرالشيخ
Advert test

قال المهندس أيمن شتا رئيس جهاز شؤون البيئة وسط الدلتا، اليوم، إن لجنة حصر واعتماد الكومات السمادية والأعلاف المعاد تدويرها اعتمدت 19 طن أعلاف، و84 طن أسمدة، ليصبح ما تم تجميعه بالتراكم بالغربية وكفر الشيخ 250 طن سماد عضوي معاد تدويره، و170 طن أعلاف غير تقليدية منذ بدء الموسم، بإجمالي 420 طن سماد وأعلاف.

يأتي ذلك في إطار تفعيل بروتوكول مشروع المزارع الصغير، بالتعاون مع وزارة الزراعة، لاعتماد الكومات السمادية، والأعلاف غير التقليدية من قش الأرز، والمدعمة من قبل وزارة البيئة بالمواد المجانية من (مشمع – يوريا – مادة EM)، للمزارع التي تقل حيازتها عن 5 أفدنة.

وأضاف، أن الجهاز يشن حملات قياس عوادم السيارات، بالتعاون مع مديريات الأمن أقسام المرور بمحافظات المنوفية، والغربية وكفر الشيخ، في إطار الحفاظ على البيئة وصحة المواطنين من التلوث.

وتابع، أن السيارات التي خضعت للفحص 20 سيارة، منها 17 مطابق، و3 غير مطابق، وتم سحب رخص السيارات المخالفة من قبل قسم المرور، لحين صيانتها، وإعادة معاينتها السبت المقبل بمقر الفرع بطنطا، وتحديد مطابقتها، أو مخالفتها، لحدود قانون البيئة.

وأردف، أنه تم المرور على 7 منشآت “مصانع طوب”، وتبين مطابقة 4، ومخالفة 3 لاشتراطات البيئية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، والمرور على 6 مقالب قمامة، وإطفاء الحرائق بها.

وأشار إلى تنظيم ندوة توعية بيئية بمقر الادارة الزراعيه بكفر الزيات، للتوعية بمخاطر حرق قش الأرز، وضرورة الاستفادة منه، وتوضيح دور وزارة البيئة في توفير بدائل للحرق، ودعم صغار المزارعين، عن طريق توفير مواد دعم بالمجان، لاستخدامها في عمل كومات أعلاف غير تقليدية، وكومات سماد عضوي، وتوفيرها بمراكز الإرشاد الزراعي بالمراكز والقري.

كما أوضح الاشتراطات اللازمة لفتح مواقع تجميع قش الأرز، والتنويه عن دور الوزارة في ملاحقة المخالفين ممن يقومون بالحرق، وتطبيق الغرامة أو الحبس لمن يقوم بالحرق، ولايجوز التصالح في المخالفة.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-09-15 2017-09-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة