وزير الزراعة يوقع بروتوكول تعاون مع محافظ الوادي الجديد

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 17 سبتمبر 2017 - 3:04 مساءً
وزير الزراعة يوقع بروتوكول تعاون مع محافظ الوادي الجديد
Advert test

وقع الدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، واللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد بروتوكول للتعاون المشترك، بين الوزارة والمحافظة، فى كل المجالات المرتبطة بالتنمية الزراعية المستدامة.

وأكد وزير الزراعة فى كلمته خلال مراسم التوقيع، أن مجالات التعاون ستشمل مهرجان النخلة الكريمة والذى يتم تنظيمه فى أكتوبر المقبل بمحافظة الوادي الجديد، بما يساهم فى النهوض بزراعات نخيل التمر والصناعات القائمة عليها.

وأشار البنا إلى أنه سيتم خلال المهرجان استعراض كافة مراحل النمو والإنتاج للنخيل، بداية من طرق زراعة الفسيلة مروراً بمراحل النمو المختلفة، وجني الثمار، ومراحل التصنيع والتعبئة والتغليف، وعرض المنتجات، تشجيعاً لزراعة النخيل وعمل قيمة مضافة للتمور الناتجة منها.

وأوضح وزير الزراعة انه وفقاً لهذا البروتوكول سيتم تطبيق منظومة تقاوي القمح الجديدة هذا الموسم، بأحد المراكز بمحافظة الوادي الجديد، والخاصة بالغاء درجة المسجل من نظام التقاوي، لحصول المزارع على تقاوي معتمدة بعد درجة الأساس مباشرة ، بما يساهم في زيادة إنتاجية القمح من ٣ إلى ٥ إردب في الفدان الواحد، بعد حصول المزارع على تقاوي معتمدة نقية من شأنها زيادة الإنتاج وزيادة دخله.

وقال البنا إنه سيتم البدء في تطوير محطات البحوث بالمحافظة، والميكنة الزراعية، بحيث يتم وضع بدائل للمزارع الصغير بناء على نتائج التجارب والأبحاث، خاصة في محصولي الذرة والفول.

من جهته قال اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، إن هناك تنسيق وتعاون مستمر بين وزارة الزراعة ومحافظة الوادي الجديد، لتحقيق تنمية زراعية مستدامة بالمحافظة، وزيادة دخول الفلاحين ورفع مستوى معيشتهم، لافتاً إلى أنه سيتم خلال مهرجان النخلة الكريمة وضع حجر الأساس لمركز تدريب النخالين، كأول مركز متخصص لكل ما يتعلق بالنخيل والتمور فى مصر، كذلك افتتاح عمليات التطوير لمصانع التمور بالمحافظة، ومعرض للشركات والمنتجين والمصنعين للتمور.

Advert test
رابط مختصر
2017-09-17 2017-09-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة