Advertisements

بيئة عمان: لا ارتفاع بالغازات الضارة خلال أغسطس

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 12:18 مساءً
بيئة عمان: لا ارتفاع بالغازات الضارة خلال أغسطس
Advert test

أثبتت إحصائيات مراقبة نوعية الهواء في المملكة لشهر آب (أغسطس) الماضي، عدم وجود أي “ارتفاع في معدلات الغازات الضارة”، في محافظات عمان وإربد والزرقاء، مقابل ارتفاع “الجسيمات الدقيقة” في الزرقاء، وفق تصريحات لوزارة البيئة أمس.

وما تزال تلك النسب، ضمن معدلاتها المسموح بها، بحسب ما سجلته محطات مراقبة نوعية الهواء، التي أنشأتها الوزارة قبل أشهر لتلك الغاية.

إلى ذلك أظهرت نتائج نظام المراقبة ارتفاع قيم الجسيمات الدقيقة، في محطة المصانع، في محافظة الزرقاء، حيث تجاوزت الحدود المسموح بها في المواصفة الأردنية.

وترصد 26 محطة أنشأتها الوزارة حديثا، في محافظات العاصمة، والزرقاء، وإربد، والمفرق، والبلقاء، والطفيلة، والكرك، الانبعاثات الناتجة عن المركبات والمناطق الصناعية والسكنية، وكذلك حوالي خمسة أنواع من ملوثات الهواء، من بينها أول أكسيد الكربون والكبريت وثاني أكسيد النيتروجين.

وتتضمن تلك الملوثات الغبار العالق الدقيق، الذي يبلغ قطره أقل من 10 ميكروم، وثاني أكسيد النيتروجين المنبعث من المركبات والصناعة، والكبريت الناجم عن الديزل، وأول أكسيد الكربون الناتج عن المادة المحترقة في المركبات، وغاز الأوزون المتأتي من القطاع الصناعي.

وفي المقابل انخفضت ملوثات الغبار العالق الدقيق، بقطر أقل من 10 ميكروم، في كل من محطات مجمع الشمال، وحدائق الحسين، وشارع الجامعة ووادي الحجر، وفق نتائج الرصد ذاتها.

ولم ترصد محطات مدينة الحسن الصناعية في سحاب، وطبربور، وحديقة اليرموك، ومسلخ الزرقاء، ومدينة الحسن الصناعية، وشارع البارحة في إربد “أي تجاوزات على مدى الأسابيع الماضية”.

ويعد ذلك، وفق نتائج الرصد، “مؤشرا مهما على خلو بعض المناطق من ملوثات الهواء”، التي يعتبر بعضها ضارا على صحة المواطن، وتؤدي إلى أمراض صدرية، ولكن في حال رصد أي منها وبمستويات عالية، أكد وزير البيئة ياسين الخياط أنه “يتم اتخاذ إجراءات فورية، من بينها وقف حركة السيارات في تلك المنطقة على سبيل المثال”.

وشدد على أن “وزارته ستستمر في رصد ملوثات الهواء، خلال الأعوام المقبلة، من خلال الشبكة الوطنية لرصد ملوثات الهواء التي تغطي ما نسبته 75% من عدد سكان الأردن”، فيما تم في وقت سابق إطلاق مختبر متنقل لقياس تسعة ملوثات في الهواء المحيط من مدينة سحاب.

وأنشأت وزارة البيئة موقعا إلكترونيا متاحا لكافة المواطنين والباحثين يبث نتائج رصد نوعية الهواء المحيط على شبكة الإنترنت بشكل مباشر، وتم إتاحة المعلومات والبيانات عن نوعية الهواء المحيط منذ مباشرة الرصد، على موقع الوزارة الإلكتروني.

ويهدف المشروع الذي ينفذ بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى وبتمويل من الوكالة الفرنسية، وبلديتي الزرقاء وإربد، لمراقبة التلوث وحماية عناصر البيئة والتنمية المستدامة، لصون الموارد الطبيعية من الاستنزاف وتعزيز التوعية البيئية، لبناء القدرات الوطنية للتصدي للمشاكل والقضايا ذات العلاقة.

Advertisements
Advert test
رابط مختصر
2017-10-09 2017-10-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة