إطلاق الخطة الوطنية لرصد متبقيات المبيدات في الأسواق المحلية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 1:39 مساءً
إطلاق الخطة الوطنية لرصد متبقيات المبيدات في الأسواق المحلية
Advert test

أعلن الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إطلاق الخطة الوطنية لرصد متبقيات المبيدات في الأسواق المحلية، من خلال سحب عينات من محاصيل الخضر والفاكهة بالأسواق المختلفة وتحليلها، للتأكد من عدم تجاوز نسبة متبقيات المبيدات بها.

جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح ورشة العمل الخاصة بالإعلان عن الخطة الوطنية لرصد متبقيات المبيدات في الأسواق المحلية، بحضور مدير مكتب التعاون الإيطالي بمصر، والممثل الاقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”.

وأشار وزير الزراعة الى أن انشاء نظام قوي لرصد متبقيات المبيدات في الأسواق المحلية، يبين مدى اهتمام الدولة بصحة المواطن المصري وحمايته، وحماية البيئة من التلوث، فضلاً عن خلق الثقة لدى المستوردين للمنتجات الزراعية المصرية. وأكد البنا ان إطلاق برنامج قومي لرصد وتدقيق وتقصي الأسواق المحلية، وخضوع كل المحاصيل والمنتجات الزراعية سواء المستوردة او المنتجة محليا للتحاليل، يأتي للتأكد من اتباع المعايير والمتطلبات العالمية والممارسات الإنتاجية المناسبة والكفيلة بخفض معدلات متبقيات المبيدات عند مستويات أدني من الحدود القصوى المصرح بها.

وأوضح وزير الزراعة ان هناك جهود مشتركة بين الجهات الحكومية وغير الحكومية وصولاً الى رفع مستوي السلامة في الإنتاج الغذائي المصري، كذلك تم وضع نظام جيد وفق الطرق المتفق عليها عالميا لسحب العينات المؤهلة ذات الكفاءة في هذا المجال، كذلك يتم إدارة نتائج تحليل العينات بمعرفة العينات بمعرفة متخصصين اكفاء للتعرف من خلالها على نقاط الضعف ونوعيته والتعرف على مستويات تواجد متبقيات المبيدات على المنتجات الزراعية في الأسواق المحلية في مختلف المحافظات المصرية والتعرف على أسباب التعدي على الحدود القصوى للمبيدات ومن ثم معالجة أسباب التعدي ان وجد من خلال توجيه برامج التدريب والتوعية والإرشاد وتقليل او تقييد استخدامات بعض المبيدات وتقديم تقارير علمية موثقة تهدف لحماية المستهلك المصري.

وأشار الى ان الوزارة حريصة على استكمال منظومة التعامل الرشيد مع المبيدات، ومواجهة مشكلة الاستخدام غير المسئول للمبيدات على مستوى القرى في المحافظات المختلفة، من خلال خلق كوادر قادرة على تطبيق وتنفيذ مكافحة الآفات وفقا للتوصيات المعتمدة من الوزارة، بما يضمن تحقيق اقصى استفادة ممكنة من المبيدات كمستلزمات زراعية ضروري لزيادة الإنتاج مع تجنب اضرارها على الصحة والبيئة.

وأوضح البنا انه تم استحداث مهنة زراعية جديدة وهي مهنة مطبق مبيدات معتمد، حيث يتم منح شهادات معتمدة بعد التدريب الكافي للشباب بحيث يتم التأكد من أن مستخدم المبيد شخص مدرب ومؤهل ولديه القدرة على تنفيذ التوصيات المعتمدة، كذلك قادراً على حماية نفسه وبيئته والمحيطين به من أية اضرار جانبية لاستخدام المبيدات.

وأكد الوزير انه تم البدء في برنامج تدريبي واعداد للمدربين الرئيسين من الباحثين بالمعاهد البحثية المختصة، حيث تستهدف البرامج تأهيل خمسون ألف شاب في هذا المجال خلال 5 سنوات، وبما يساهم أيضاً في توفير فرص عمل ودخل مناسب لهم. وقال البنا ان قضية الاستخدام المسئول للمبيدات يعد احد اهم المحاور الرئيسية التي تضعها الوزارة ضمن اولوياتها تحقيقا لمنظومة الممارسات الزراعية الجيدة دعما لتطوير الإنتاج الزراعي، لافتاً الى أن الآثار السلبية للاستخدام غير المسئول للمبيدات لا تقتصر على صحة وسلامة القائم بالتطبيق والمخالطين له بل تتعداه على التربة الزراعية والبيئة وتمتد الى زيادة مستويات متبقيات المبيدات على المحاصيل الزراعية عن الحدود المسموح بها ومن ثم الاضرار بكافة الأنظمة الحيوية وغير الحيوية في البيئة وصحة الانسان المصري كما يمتد اثرها الي القدرة التصديرية للإنتاج الزراعي المصري.​

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-10-11 2017-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة