بدء ثان أكبر حملة من نوعها في العالم للتطعيم الفموي ضد الكوليرا

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 9:30 صباحًا
بدء ثان أكبر حملة من نوعها في العالم للتطعيم الفموي ضد الكوليرا
Advert test

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها ستبدأ والشركاء، ثان أكبر حملة من نوعها في العالم للتطعيم الفموي ضد الكوليرا وذلك لحماية الآلاف من لاجئي اقلية الروهينغا بمنطقة كوكس بازار فى بنغلادش والتى فروا إليها هربا من العنف فى ميانمار.

وقالت المنظمة الدولية، فى تقرير لها فى جنيف، أنه تم حشد المئات من المتطوعين وتدريبهم من أجل تنفيذ مهمة تطعيم اكثر من 650 ألف من الرجال والنساء والأطفال وتسليم حوالى 900 ألف جرعة من اللقاح الذي يعطى عن طريق الفم وذلك بالمستوطنات والمخيمات المزدحمة باللاجئين فى كوكس بازار.

وأشارت إلى أنها تعمل من أجل وقف أي فرصة لانتشار مرض الإسهال وأكدت أن التدخل سوف ينقذ الكثير من الأرواح.

ولفتت المنظمة أنه وفقا لتقييم المخاطر الذي أجرته السلطات الوطنية وبدعم من المنظمة واليونيسيف والمنظمة الدولية للهجرة ومنظمة اطباء بلا حدود فان احتمال حدوث الكوليرا هو امر حقيقي وبما يستدعي ضرورة العمل العاجل ونوهت المنظمة الدولية إلى أن اكثر من مائتي فريق تطعيم متنقل سوف يشاركون فى الحملة فى 12 مخيما ومستوطنة وعلى أن تعقب هذة المرحلة جولة ثانية فى وقت لاحق من الشهر الجارى تستهدف 250 ألف طفل تتراوح اعمارهم بين سنة وخمس سنوات وحيث ستوفر الجرعة الثانية لهم حماية اضافية .

وقال الدكتور رودريكو اوفرين مدير الطوارئ الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية فى جنوب شرق اسيا أن التطعيم الجماعي سيوفر حماية حيوية ضد الكوليرا خاصة خلال الأشهر الستة المقبلة لكنه ليس بديلا عن المياه النظيفة والمرافق الصحية الكافية .

المنظمة التى كانت قد ساعدت فى تخطيط وتنفيذ حملة لمكافحة الحصبة والحصبة الالمانية وشلل الاطفال منذ اغسطس الماضى لتوفير الحماية المنقذة للحياة لأكثر من 100 ألف طفل دعت الجهات المانحة لتقديم مبلغ يصل إلى 10.2 مليون دولار من أجل تعزيز استجابتها للازمة وتعزيز تدخلاتها المنقذة للحياة هناك .

Advert test
رابط مختصر
2017-10-11 2017-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة