جراحة السمنة تحد من إصابة النساء بالسرطان

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 9:47 صباحًا
جراحة السمنة تحد من إصابة النساء بالسرطان
Advert test

أفادت دراسة أميركية أن جراحة إنقاص الوزن مرتبطة بخفض خطر إصابة النساء البدينات بأنواع مختلفة من السرطان، وعلى رأسها سرطان الثدي. وأجرى البحث علماء من كلية الطب بجامعة سينسيناتي بولاية أوهايو ونشروا نتائجه أمس في دورية (Annals of Surgery) العلمية.

وللوصول إلى نتائج البحث، تابع الفريق حالة أكثر من 66 ألف سيدة في 5 ولايات مختلفة، للتحقق من تأثير تلك الجراحة على خطر الإصابة بالسرطان.

ومن بين من أجريت عليهن الدراسة، خضع 22 ألف سيدة لجراحة إنقاص الوزن، واستمرت فترة متابعة الفريقين، من 2005 إلى 2012.

ووجد الباحثون أن جراحة إنقاص الوزن أدت إلى انخفاض خطر إصابة السيدات بأنواع مختلفة من السرطان بنسبة 33 %.

وبشكل أكثر تحديدا، وجد الباحثون أن من خضعن لجراحة إنقاص الوزن، انخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 42 %، وسرطان بطانة الرحم بنسبة 50 %.

كما انخفض لديهن أيضا خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 41 %، وسرطان البنكرياس بنسبة 54 %، مقارنة مع من لم يخضعن لتلك الجراحة.

وكان أحد التفسيرات التي قدمها العلماء لذلك، أن جراحة إنقاص الوزن تقلل من معدلات هرمون «الأستروجين» الذي يرفع من مخاطر إصابة السيدات بأنواع مختلفة من السرطان بعد سن اليأس.

ووضع الباحثون تفسيرا آخر، وهو أن جراحة إنقاص الوزن تقلل أيضا من مقاومة الجسم للأنسولين، وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري، وهو عامل خطر لسرطان البنكرياس.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-10-11 2017-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة