انتصارات علمية ضخمة كشف عنها مؤتمر اليوم العالمى للسكر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 22 أكتوبر 2017 - 10:20 صباحًا
انتصارات علمية ضخمة كشف عنها مؤتمر اليوم العالمى للسكر
Advert test

رغم أن الشائع بين العامة أن مرض السكري هو أمر حتمي ولا يمكن تجنبه، إلا أن الدراسات العلمية الحديثة أثبتت خطأ تلك المعلومة، وأنه يمكن تجنب حدوث السكر أو على أقل تقدير تأجيل ظهوره إذا تم التعامل مع عوامل الخطورة المؤدية للمرض من بداية ظهورها، حيث إن العالم يتجه الآن للعلاج الوقائى وخاصة لمرض السكرى.. وباعتبار أن لكل داء دواء فقد حدثت طفرة وانتصارات علمية ضخمة كشف عنها مؤتمر اليوم العالمى للسكر خلال احتفال اللجنة القومية للسكر بوزارة الصحة.

وذلك بحضور عدد كبير من المتخصصين والفنانين والرياضيين بقلعة قايتباى التى تم اضائتها باللون الأزرق إحياءً لهذا اليوم، وتكريم الفنانة درة، والمايسترو العالمي نادر عباسي، والفنان محمد ممدوح، والسباحة العالمية فريدة عثمان، حيث أعلن المتخصصون موافقة وزارة الصحة على استخدام علاج “ميتفورمين” لخفض خطر الإصابة بمرض السكر.

ويقول الدكتور هشام الحفناوى عميد المعهد القومى للسكر، ورئيس اللجنة القومية للسكر بوزارة الصحة والسكان، إن مرض السكرى يتسبب فى وفاة شخص كل ٦ ثوانى فى العالم حسب تقرير الاتحاد الدولى للسكر، والاكتشاف المبكر للمرض وعلاجه يعد المعيار الذهبى لتجنب مضاعفاته الخطيرة وخفض أعداد المصابين به، مشيرا إلى أنه المسبب الرئيسى لفقدان البصر والفشل الكلوى واعتلال الأعصاب الطرفية وتصلب الشرايين الطرفية وكلاهما قد يؤدى إلى مشاكل القدم السكرى وما يتبعها من تطورات خطيرة، كما أنه يصيب بجلطات القلب والسكتة الدماغية وضعف القدرة الجنسية، بجانب مضاعفات أخرى عديدة.

وأكد الدكتور محمد خطاب أستاذ علاج السكر والغدد الصماء ورئيس الجمعية المصرية للغدد الصماء والسكر، أن نتائج الأبحاث الجديدة أظهرت نجاح التدخل العلاجى فى مرحلة ما قبل السكرى عن طريق تنظيم الطعام، وخفض الوزن، وممارسة الرياضة، وباستخدام بعض الأدوية كنوع من الوقاية من الاصابة بالمرض.

وأشار إلى أن غالبية مضاعفات مرض السكر كالتأثير السلبى على الأوعية الدموية يتم اكتشافها فى مرحلة ما قبل السكري، ولذلك لابد من علاجها فورا، وتلك المرحلة يتم تحديدها عندما يصل مستوى الجلوكوز الصائم فى الدم بين ١٠٠ و١٢٦، أو بعد تناول الطعام بين ١٤٠ و199، وهؤلاء يعتبروا فى المنطقة الرمادية ولو تم تركهم بدون علاج سوف يتحول على الأقل 11٪ منهم إلى مرضى سكر كل عام.

وأضاف خطاب، أنه أخيرا وافقت وزارة الصحة والسكان، على استخدام علاج ميتفورمين بهدف خفض خطر الإصابة للأشخاص الأكثر عرضة أو الذين لديهم عوامل خطورة للإصابة بمرض السكرى، وهذا يعد حدث علمى هام، لافتا إلى أن عدة دراسات علمية أكدت ذلك.

Advert test
رابط مختصر
2017-10-22 2017-10-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة