أبرز توصيات المؤتمر الدولي التاسع عن «جيولوجية أفريقيا» بجامعة أسيوط

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 1:22 مساءً
أبرز توصيات المؤتمر الدولي التاسع عن «جيولوجية أفريقيا» بجامعة أسيوط
Advert test

أنهت جامعة أسيوط فاعليات المؤتمر الدولي التاسع عن “جيولوجية أفريقيا” والذى نظمه قسم الجيولوجيا بكلية العلوم بمشاركة 150 باحثاً من دول عربية وأفريقية “نيجيريا، أثيوبيا، جنوب أفريقيا، السودان، الكاميرون، السنغال، ليبيا، الجزائر، ومصر”.

وقال الدكتور حسن الهواري عميد كلية العلوم بجامعة أسيوط ، إن أعمال المؤتمر امتدت علي مدي ثلاث أيام متتالية تمّ فيها مناقشة نحو 83 بحثاً علمياً للمشاركين من مختلف الجامعات المصرية ومراكز ومعاهد البحوث وبعض الهيئات والشركات العاملة في حقل البترول والتعدين، وذلك إلي جانب مشاركة نحو 13 بحثاً علمياً من المشاركين من الدول الأفريقية.

وأضاف الهواري، أن اليوم الأول اشتمل علي خمس محاضرات عامة استهدفت تقييم المعادن والخامات الاقتصادية في أفريقيا مثل تقييم الذهب وتقييم خام الفوسفات وكيفية استغلالها علي النحو الأمثل، إضافةً إلي مناقشة مخاطر الكوارث مثل السيول والزلازل وغيرها وكيفية مواجهتها، ودراسة صخور القشرة الأرضية الرسوبية وما تحتويه من بقايا كائنات حية نباتية أو حيوانية.

و أوضح أن أبحاث اليوم الثاني استهدفت دراسة صخور القاعدة وما تحتويه من معادن اقتصادية هامة كالألماس، وكذلك تناولت الدراسات الجيوفيزيقية علي صخور القشرة الأرضية، أما اليوم الثالث فقد استعرض المشاركين خلاله دراسة المياه الجوفية وتقدير كمياتها وكيفية معالجتها من بعض المواد الملوثة وكذلك كيفية استخدامها في استصلاح الأراضي الصحراوية.

وقال الدكتور ناجح عبد الرحمن رئيس قسم الجيولوجيا ورئيس المؤتمر، إن المؤتمر أوصي باستمرار التواصل مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ووزارة الخارجية، واعتبار المؤتمر أحد وسائل التواصل العلمي بين أركان القارة، وأبرز أسس التنمية المستدامة في مجالات علوم الأرض والثروة المعدنية، كما دعا إلى ضرورة التعاون للوصول إلى التكامل واعداد قاعدة بيانات وخرائط حديثة لكافة الموارد الطبيعية واحتياتها في القارة الأفريقية.

وشدد ناجح على أهمية تكوين مجموعات بحثية إقليمية تجمع التخصصات المتقاربة معاً بهدف الربط بين الاقاليم وبعضها وعدم التوقف عند الحدود السياسية بين دول القارة.

و أوصى المؤتمر بضرورة العمل على استغلال الخامات المصاحبة للفوسفات في منطقة أبو طرطور للاستفادة الكاملة من هذه الخامات وعدم اهدارها ، مؤكداً أهمية إنشاء مصانع قريبة من مناطق استغلال الخام فى تصنيع حمض الكبريتيك والفسفوريك ، داعياً في ذلك إلى ضرورة توثيق الروابط العلمية وتبادل الخبرات بين كافة العاملين في الحقل الجيولوجي وكذلك العمل على المشاركة الفاعلة لأكاديمية البحث العلمي واللجنة القومية للعلوم الجيولوجيا والجمعية الجيولوجيا الإفريقية في التعاون العلمي والبحثي ضمن أعمال المؤتمر , وتخصيص الجلسات العلمية لشباب الباحثين من أعضاء هيئة التدريس وطلاب السنوات النهائية من المتخصصين في هذا المجال.

وأوضح ناجح، أن المؤتمر دعا إلى أهمية إضافة المزيد من الرحلات العلمية المتخصصة إلى صحارى مصر وخاصةً الصحراء الغربية لما تحتويه من آثار قديمة وحفريات متنوعة مثل الحفريات الفقارية التى تم اكتشافها حديثاً ، كما طالب بضرورة انشاء موقع مستقل للمؤتمر على شبكة المعلومات الدولية يشتمل على كافة البيانات والمعلومات واستمارات التسجيل للمؤتمر العاشر “أفريقيا 2019”.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-11-13 2017-11-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة