أسلحة لمواجهة أمراض الشتاء

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 10:25 صباحًا
أسلحة لمواجهة أمراض الشتاء
Advert test

مع انخفاض درجات الحرارة في فصلي الخريف والشتاء تكثر الإصابة بنزلات البرد، ويعاني المرء من زكام وآلام بالحلق وسعال وحمى، ويمكن مواجهة هذه الأعراض بواسطة الأسلحة التالية.

الزكام

قالت غرفة الصيادلة بولاية هيسن الألمانية إن بخاخ الأنف يساعد على فتح الأنف لعملية التنفس مرة أخرى، كما أنه يساعد على تهوية القنوات السمعية، ولكن لا يجوز استخدامه لفترات طويلة تجنباً لتأثير التعود عليه.

فوائد عشبة العلندة وطرق استخدامها

ويتعين على مرضى القلب توخي الحذر، حيث أن بعض البخاخات تعمل على ارتفاع ضغط الدم. وتمثل قطرة من المحلول الملحي (ملعقة كبيرة من ملح الطعام على لتر من الماء) بديلاً لمواجهة الزكام.

علاج التهاب الحلق

توجد أقراص استحلاب أو بخاخ للعمل على تخدير الطبقة السطحية للحلق لفترة وجيزة. وفي حال اشتداد الأعراض تنصح الجمعية الألمانية للطب العام وطب الأسرة باللجوء إلى المسكنات المحتوية على المواد الفعالة الإيبوبروفين والباراسيتامول، والتي يُنصح بتعاطيها بشكل منتظم خلال أيام الإصابة. ويساعد بونبون المريمية على ترطيب الحلق.

وتعد الغرغرة بمحلول ملحي (١/٤ ملعقة صغيرة من الملح على كوب من الماء) وصفة منزلية فعالة لمحاربة التهاب الحلق.

السعال

غالباُ ما يزول السعال من تلقاء نفسه وبدون أدوية بعد أسبوعين أو ثلاثة. وهناك بعض الأعشاب، التي لها تأثير مهدئ، مثل الزعتر واللبلاب.

ولا يجوز استخدام مهدئات السعال إلا في النوبات الشديدة خلال الليل.

الحمى

يمكن مواجهة الحمى بواسطة الأدوية المحتوية على الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، وترى الجمعية الألمانية للطب العام وطب الأسرة أن الحمى الخفيفة والمتوسطة لا يلزم بالضرورة خفضها بواسطة الأدوية؛ حيث يمكن خفضها بواسطة كمادات باطن الساق.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-11-15 2017-11-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة