دراسة أمريكية: أدوية علاج ضغط الدم قد تسبب الإصابة بسرطان الجلد

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 2:48 مساءً
دراسة أمريكية: أدوية علاج ضغط الدم قد تسبب الإصابة بسرطان الجلد
Advert test

حذرت دراسة طبية من أن الاستخدام طويل الأمد للأدوية المخفضة لضغط الدم المرتفع، قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، وفقا للأبحاث التى أجريت على ما يقرب من 80 ألف متطوع .

وكشفت نتائج الدراسة التى نشرت فى الجمعية الأمريكية للأمراض الجلدية أن استخدام الأدوية التى تحتوى على هيدروكلوروثيازيد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية – سرطان الجلد الذى يتطور فى خلايا الطبقة الخارجية من الجلد – تصل إلى سبع مرات.

وقال الدكتور “أنطون بويتجارد” أستاذ مشارك فى جامعة جنوب الدانمارك: “كنا نعلم أن هيدروكلوروثيازيد يجعل الجلد أكثر للضرر من أشعة الشمس فوق البنفسجية، لكن ما هو جديد ومثير للدهشة أيضا هو الاستخدام على المدى الطويل من هذا الدواء يؤدى إلى زيادة كبيرة فى خطر الإصابة بسرطان الجلد”، وقد أظهر الباحثون سابقا أن عقار هيدروكلوروثيازيد يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الشفاة.

يعد “الهيدروكلورويازيد” – واحد من الأدوية الخافضة لضغط الدم الأكثر شوعيا فى جميع أنحاء العالم – مدر للبول يساعد على منع الجسم من امتصاص الكثير من الملح ، الذى يمكن أن يتسبب فى احتباس السوائل .

وخلال الدراسة لاحظ الفريق خطرا من سرطان الجلد مع غيرها من الأدوية ارتفاع ضغط الدم شيوعا.. ومع ذلك ينبغى للمرء ألا يقطع العلاج دون استشارة الطبيب.

ومع ذلك، أشار “بوتيجارد” “ينبغى أن تؤدى نتائجنا إلى إعادة النظر فى استخدام هيدروكلوروثيازيد، ونأمل، مع هذه الدراسة، أن نساهم فى ضمان معالجة أكثر أمانا لارتفاع ضغط الدم فى المستقبل”.

Advert test
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-12-06 2017-12-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة