«الخدمات البيطرية» تواصل تحصين الماشية ضد «الحمى القلاعية»

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 1:06 مساءً
«الخدمات البيطرية» تواصل تحصين الماشية ضد «الحمى القلاعية»
Advert test

قال رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إبراهيم محروس، إن الإدارة المركزية للطب الوقائي، بالتعاون مع مديريات الطب البيطري، تواصل تنفيذ الحملة القومية لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية، بمحافظات الجمهورية بالتنسيق بين الأجهزة البيطرية بالوزارة والمحافظين ومديري الأمن، وناشدت الوزارة المربين بالتعاون مع اللجان البيطرية وتقديم الحيوانات للتحصين والتسجيل والترقيم، مما يساهم في احتواء الأمراض الوبائية.

وشدد «محروس»، في تصريحات صحفية اليوم، على جميع مدراء الطب البيطري بتكثيف نشاط التحصين وتوفير كافة التسهيلات والتوعية الإرشادية التي تضمن تحقيق أهداف الحملة في حماية الثروة الحيوانية المصرية من تهديدات الأمراض الوبائية خلال فصل الشتاء، لافتًا إلى أن الوزارة تستهدف تغطية 80% من المستهدف تحصينه من قطعان الماشية لاحتواء المرض والسيطرة عليه خلال الفترة المقبلة، خاصة في فصل الشتاء الذي ينشط فيه الفيروس.

وأشار إلى أنه تم التنبيه على مديريات الطب البيطري بضرورة التنسيق الدوري بين المحافظات للاستفادة من الكوادر المختلفة بكل محافظة لمساعدة المحافظة التي تعاني من العجز في كوادرها من الأطباء البيطريين، والتنسيق بين الأجهزة البيطرية بالقاهرة والمحليات والأجهزة الأمنية والأوقاف ومديريات الزراعة بالمحافظات لضمان كفاءة ونجاح الحملة القومية لمكافحة الحمى القلاعية.

ومن جانب آخر، أعلنت المحاجر البيطرية التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية، عن استقبال الدفعة الثانية من شحنات الماشية المستوردة من عجول التربية للتسمين؛ لمشروع إنتاج مليون رأس ماشية، الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويقوم بتنفيذه جهاز الخدمة الوطنية بالتعاون مع وزارة الزراعة، لتطوير قطاع الإنتاج الحيواني وزيادة الإنتاج المصري من اللحوم، بالإضافة إلى الاستمرار في استيراد الأبقار الحلابة وعجول التثمين المستوردة من الخارج تباعا.

Advert test
رابط مختصر
2017-12-11 2017-12-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة البيئة و الصحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

جريدة البيئة والصحة